عين على العدو

نتنياهو يستعين بالحصانة لمنع محاكمته بتهم الفساد

01/01/2020

نتنياهو يستعين بالحصانة لمنع محاكمته بتهم الفساد

أعلن رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، أنه قرر الطلب من الكنيست للحصول على الحصانة البرلمانية، قائلاً  "إن الحصانة مؤقتة وتنتهي بانتهاء ولاية الكنيست".

وفي خطوة ترجئ الإجراءات القضائية ضده في تهم فساد خطيرة في حال المصادقة على طلبه، قال نتنياهو "سأمثل في المحكمة من أجل تحطيم الافتراءات ضدي، وقانون الحصانة غايته منع تلفيق اتهامات".

وتعليقاً على هذا التصريح، قال رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان "إنه كل ما كان يهم ولا يزال يهم نتنياهو هو الحصانة، ومعها يستيقظ ويعيش ويتنفس طوال اليوم ومعها يذهب إلى النوم".

وأضاف "تحولت "إسرائيل" إلى رهينة لمشكلة شخصية، خاصة لنتنياهو، وهو لا يهمه اليسار ولا اليمين ولا المتدينون ولا العلمانيون، والأمر الوحيد الماثل أمام عينيه هو ائتلاف الحصانة"، موضحاً أنهم "في حزب "يسرائيل بيتينو" لن يكونوا جزءًا من ائتلاف الحصانة، وسيصوتون ضد الحصانة لنتنياهو".

وكانت القناة 12 الإسرائيلية قد ذكرت في وقت سابق، أن مشاورات مكثفة جرت بمشاركة مستشاري نتنياهو ومقربين منه، الذين كانوا مترددين حيال تقديم طلب الحصول على حصانة.

ويشار إلى أنه منذ الحصول على الحصانة ستتوقف الإجراءات القضائية ضد نتنياهو، لكن مستشاري نتنياهو منقسمون بين من يعتقد بأنه لا مفر من طلب الحصانة وبين من يرى أن الحملة الانتخابية لخصومه ضد الحصانة ستكون شديدة جدا وستؤثر على إمكانية فوزه بالانتخابات الثالثة للكنيست وأن يوصي 61 عضو كنيست بتكليفه بتشكيل حكومة.‎
 

بنيامين نتنياهو

إقرأ المزيد في: عين على العدو