سليماني

العالم

المعارضة السورية مع مقررات "استانا" ومع العدوان التركي شرق الفرات في آنٍ معًا!

11/12/2019

المعارضة السورية مع مقررات "استانا" ومع العدوان التركي شرق الفرات في آنٍ معًا!

أكد رئيس وفد المعارضة السورية لمحادثات أستانا أحمد طعمة، دعمه القوي لعدوان الجيش التركي في شمال شرق سوريا، زاعما أن "هذه العملية تحقق أهدافا استراتيجية بسوريا".

واعتبر طعمة في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية على هامش محادثات أستانا حول سوريا، أن دعمهم للعدوان "يراجع لكون العملية تحقق أهدافا استراتيجية في وحدة الأراضي السورية"، مضيفا ان العدوان "حقق عودة أكبر قدر ممكن من اللاجئين السوريين إلى مناطق سكنهم وهذا بحد ذاته شيء إيجابي ويساهم في عملية الحل السياسي والانتقال السياسي في سوريا"، على حد زعمه.

وأضاف مجيبا عن سؤال حول ما إذا كانت تركيا ستنسحب من الأراضي السورية بعد انتهاء العملية؟: "بالتأكيد".

من جهة ثانية، أكد رئيس وفد المعارضة أن مسار أستانا الذي ترعاه روسيا وتركيا وإيران، يدعم بقوة مسار اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

وأكد أن "المعارضة متفائلة بحذر من مستقبل عمل اللجنة الدستورية"، وكشف أنه "سيتم الضغط على الحكومة السورية للسير بها".

وتابع قائلا: "سنلتقي بالمبعوث الأممي غير بيدرسون واللجنة الدستورية ستكون أحد الأسئلة المطروحة، نحن متفائلون ولكن تفاؤل بحذر، وكلنا ثقة بجهود أعضاء اللجنة الدستورية المصغرة في جنيف".
 

سورياتركيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة