سليماني

العالم

سوريا: تأسيس مصفاتين خاصتين لتكرير النفط

09/12/2019

سوريا: تأسيس مصفاتين خاصتين لتكرير النفط

أقر مجلس الشعب السوري مشروعي قانونين لتأسيس شركتين خاصتين تعملان في مجال تكرير النفط، تشارك فيهما شركة تتبع "مجموعة قاطرجي". 

وصادق المجلس في اجتماع له أمس الأحد على اتفاقية لتأسيس شركتي: "مصفاة الساحل" و"مصفاة الرصافة" موقعة بين وزارة النفط السورية وشركة "أرفادا" التي تعود لمجموعة قاطرجي.

وبحث المجلس تقرير اللجنة المتخصصة بدراسة اتفاقية الشركاء لتأسيس شركة مشتركة مساهمة مغفلة خاصة باسم شركة مصفاة الساحل، لإنشاء وتشغيل وإدارة مصفاة لتكرير النفط المتكاثف الموقعة بين وزارة النفط والثروة المعدنية والمؤسسة العامة لتكرير النفط وتوزيع المشتقات النفطية طرفا أول، وشركة "أرفادا"، وشركة "ساليزار شيبينغ" اللبنانية كطرف ثان.

وأقر المجلس مشروع القانون المتضمن تصديق اتفاقية الشركاء لتأسيس شركة مشتركة مساهمة مغفلة خاصة لإنشاء وتشغيل وإدارة مصفاة لتكرير النفط الثقيل "شركة مصفاة الرصافة" الموقعة بين وزارة النفط والثروة المعدنية والمؤسسة العامة لتكرير النفط وتوزيع المشتقات النفطية طرفًا أول، وشركة "أرفادا" البترولية المساهمة المغفلة الخاصة، وشركة "ساليزار شيبينغ" اللبنانية طرفا ثانيًا.

كما أقر المجلس مشروع القانون المتضمن تصديق عقد موقع في 19 أيلول/سبتمبر 2019، بين وزارة النفط والمقاول ممثلًا بشركة "أرفادا" البترولية المساهمة المغفلة الخاصة وشركة "ساليزار شيبينغ" اللبنانية، وذلك من أجل تطوير وتوسيع مصب النفط بطرطوس، وإنشاء منظومة جديدة لنقل النفط وإعادة تأهيل وصيانة منظومة نقل النفط القائمة وفقًا لأحكام العقد وملاحقه.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أحال مشاريع قوانين منها مشروعا القانونين اللذين يتضمنان تأسيس شركتين لإنشاء مصفاتي نفط، إضافة إلى العقد الخاص بتطوير وتوسيع مصب النفط في طرطوس.

ويوجد في سوريا مصفاتان حكوميتان لتكرير النفط واحدة في مدينة بانياس الساحلية، وأخرى في مدينة حمص وسط البلاد.

سوريا

إقرأ المزيد في: العالم