بيروت

العالم

روحاني: الأميركان والصهاينة توهموا أن فرض العقوبات يثنينا عن أهدافنا

08/12/2019

روحاني: الأميركان والصهاينة توهموا أن فرض العقوبات يثنينا عن أهدافنا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الأميركان والصهاينة توهموا أن فرض العقوبات يمكن أن يثني الحكومة الإيرانية عن مواصلة أهدافها ويعيقها من المضي بالاتجاه الصحيح في اقتصاد البلاد، لكنهم يئسوا وسنجعلهم محبطين ومنتكسين دائمًا.

وأشار الرئيس روحاني في كلمة له صباح اليوم الاحد خلال تقديمه مشروع الموازنة العامة للسنة المالية الجديدة (تبدأ 21 مارس/آذار 2020) لمجلس الشورى الإسلامي، إلى أن "مشروع المقدم هو الأقل اعتمادًا على ايرادات النفط"، مضيفًا أنه وبحسب التقديرات فإن الاقتصاد بدون النفط سيسجل فائضًا هذه السنة، ومن المؤمّل أن تستمر هذه الوتيرة في السنة المالية المقبلة، معتبرًا أن "الموازنة العامة الجديدة  لا تعتمد تقريبًا على إيرادات صادرات النفط، التي سيتم صرفها على المشاريع العمرانية فقط".

وشدد أن القطاع الصناعي سجل نموًا بـ 3.7 بالمئة من حيث الانتاج و14.5 بالمئة في المبيعات في غضون الشهور الماضية، وهذا يعني المضي بالاتجاه الصحيح في اقتصاد البلاد.

واعتبر أن السنة المالية القادمة على غرار هذه السنة، ستحوى ميزانية تظهر الصمود والثبات ازاء الحظر، وأن الموزانة تثبت للعالم أن رغم الحظر سنواصل ادارة البلاد.

واشار الرئيس الايراني الى أن مشروع الموازنة كما بالسابق، أعتمد سعر الدولار الاميركي الواحد عند 42 الف ريال بهدف تغطية واردات السلع الاساسية، فيما ستتم تغطية واردات السلع غير الاساسية بسعر 85 الف ريال للدولار.

وبيّن روحاني أن ايران حققت الاكتفاء الذاتي في الطاقة، بحيث تصدر الغاز لمختلف الدول في فصل الشتاء وهذا ذو أهمية، مضيفًا أنه وبحسب أحدث تقرير وزارة النفط فان انتاج البنزين سيبلغ 110 ملايين لتر يوميًا حتى 20 مارس/آذار 2020.

و كان مساعد الرئيس الإيراني رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايرانية محمد باقر نوبخت قد أعلن في وقت سابق انه وفي ظل الحظر الاميركي على صادرات النفط الايراني فسيتم اعداد ميزانية البلاد الجديدة للمرة الاولى في تاريخ الحكومات في الجمهورية الاسلامية بأدنى اعتماد على عوائد النفط، مضيفًأ انه تم في هذه الميزانية العمل للبحث عن مصادر اخرى بدلا عن النفط وادارة البلاد عبر هذه المصادر.

الجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم