آل شلهوب

لبنان

باسيل: نحن مع حكومة تتمثل فيها القوى السياسية والحراك

03/12/2019

باسيل: نحن مع حكومة تتمثل فيها القوى السياسية والحراك

أكد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل أن تأليف الحكومة يشكل أولوية مطلقة لوقف الانهيار المالي والاقتصادي ولتثبيت الوضع المعيشي والشعبي والأمني ولإعادة اطلاق العجلة الاقتصادية والانتعاش النقدي.

وعقب لقاء تكتل "لبنان القوي" أضاف باسيل "موقفنا الأساسي كان معروف بأن تكون الحكومة مؤلفة من أخصائيين بخلفية سياسية مدعومة، مؤلفة من القوى السياسية ميثاقياً ويتمثل فيها الحراك بالشكل اللازم وتحظى بثقة الناس وثقة المجلس النيابي، وهذا اول ما تقدمنا به ولم تتم الموافقة عليه.

واضاف أنه معروف أيضا، أن موقف الرئيس الحريري كان أنه يريد ترؤس حكومة تكنوقراط وحياديين ولم تتم الموافقة على طرحه، وأعلن انه لا يريد تأليف حكومة، وأن الثنائي الشيعي طرح حكومة مختلطة اي تكنوسياسية برئاسة دولة الرئيس الحريري، وهو لم يوافق وسقط هذا الطرح.

وقال إنه إزاء ذلك تم الاتفاق منذ اكثر من اسبوعين على الصيغة التالية: أن تتشكل حكومة برئاسة شخصية موثوقة يدعمها دولة الرئيس الحريري بالكامل، بالتسمية والثقة، ويتم التوافق عليها وتكون مفتوحة للجميع للمشاركة فيها والحراك ايضا، على اساس احترام التوازنات القائمة في نظامنا البرلماني وفي الحكومة ويتمثل فيها كل طرف بحسب ما يريد هو من سياسيين واخصائيين، ومعروف كل منا مواقفه في هذا الموضوع، على أن يكون طابعها الغالب هو طابع انجاز من أصحاب كفاءة واختصاص ونزاهة بإمكانهم ان يحققوا، بعيدًا عن الخلافات السياسية".

ولفت باسيل إلى أن "هذا هو موقفنا الحقيقي، وكلنا نقر بأن الخطط والمشاريع جاهزة وموجودة وما على الحكومة الا التنفيذ، طبعا الحكومة هي التي تقرر ذلك وهي سيدة قرارها ببيانها الوزاري وبالاصول الدستورية، ولكن كلنا نجمع على انه يجب أن نقر موازنة ال 2020 وننفذ الورقة الإصلاحية وخطة الكهرباء وخطة النفايات وسيدر والخطة الاستثمارية الإنشائية والاقتصاد المنتج عبر ماكينزي والنفط والغاز وغيرها".

وختم بالقول "نحن لا نتصور مثلًا أن أحدًا يوافق على أن يكون في الحكومة وزراء فاسدون يتسلمون حقائب وزارية وإن كان من يخالفنا الرأي في هذا الأمر لا مشكلة، نحن لن نكون في الحكومة، ونبقى خارجها من دون أية مشكلة. كذلك نحن لا نستطيع أن نتصور أن تكون هناك حكومة تتفرج على الفساد ولا تتخذ القوانين والإجراءات اللازمة، وإن كان خلاف ذلك وإن كان هناك أحد يخالفنا الرأي فلا مشكلة لدينا بعدم المشاركة في الحكومة".

 

فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: لبنان