عين على العدو

"اسرائيل هيوم": هدف نتنياهو ضمّ "غور الأردن"

02/12/2019

"اسرائيل هيوم": هدف نتنياهو ضمّ "غور الأردن"

ذكرت صحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية أن طاقم مفاوضات حزب "الليكود" اقترح على تحالف "أزرق أبيض" أن يشغل رئيس الحزب ورئيس حكومة العدو المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، منصب رئاسة الحكومة لمدة 6 أشهر فقط، من أجل ضم "غور الأردن" في الضفة الغربية إلى الأراضي المحتلة، وذلك خلال الجلسة التي عقدت بين الجانبين، في مكتب رئيس "الكنيست" يولي أدلشتين يوم أمس الأحد.

وفي هذا السياق، أكدت مصادر مُطلعة على تفاصيل الاجتماع للصحيفة أن "كل طرف عرض طلباته التي لم تكن بمعظمها مقبولة من الطرف الثاني"، مضيفة أنه "من خلال النقاش تولّد إقتراح مرتبط بصيغة التناوب التي سيضطر الطرفين إلى مناقشتها لاحقا" .

وتابعت الصحيفة أن "حزب "الليكود" لم ينشر بالتحديد مضمون الإقتراح حول "صيغة التناوب"، لكن مسؤولي الحزب يؤكدون أن رئيس الحكومة مستعد لمخطط بموجبه يواصل ولايته رئيساً للحكومة لعدة أشهر، حتى نصف العام المقبل، وبعدها يستقيل من منصبه لإفساح المجال لبني غانتس"، وتابعت: "بعد حوالي عام ونصف، وفي سياق التناوب، تعود رئاسة الحكومة إلى حزب "الليكود".

وأوضح مصدر في "الليكود" للصحيفة أن "رئيس الحكومة يعتقد بأن أيّة حالة لإنتخابات مستمرة ليست جيدة لـ"اسرائيل""، مضيفًا أن "نتنياهو يعتقد أنه خلال نصف عام يمكنه إدارة خطوات مهمة مثل الدفع قدماً بـ"السيادة الإسرائيلية" على غور الأدرن.. هذا عمل تاريخي فريد من نوعه يرغب رئيس الحكومة بقيادته".

وقال المصدر إن "نتنياهو يعتقد بأنه يمر اليوم بوضع سياسي إستثنائي، وفقط هو يستطيع قيادته مع الرئيس الأمريكي.. إضافة لذلك، يدرك رئيس الحكومة أن فرص الوصول إلى 61 مقعدًا ليست عالية".

وأكد المصدر أنه "على الرغم من خروجه من ديوان رئيس الحكومة بعد نصف عام، فإن نتنياهو لن يبتعد تمامًا عن الساحة الجماهيرية. هو سيبقى رئيسًا لحزب الليكود، وسيكون بوسعه العودة إلى رئاسة الحكومة بعد استقالة غانتس بعد عامين، خصوصا إذا نجح خلالهما، بإثبات براءته من القضايا الجنائية المُتهم بها".

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو