لبنان

ما جديد أزمة المحروقات في محطات الأمانة والأيتام؟

02/12/2019

ما جديد أزمة المحروقات في محطات الأمانة والأيتام؟

بعدما قامت شركتا "الامانة" و"الايتام" للمحروقات بكسر قرار اضراب محطات الوقود، وفتحت محطاتها في مختلف المناطق اللبنانية، انتشرت معلومات عن أن المحطات تتعرض لعقوبات من قبل الشركات المستوردة للمحروقات بالتواطؤ مع نقابة أصحاب المحطات لأنها كسرت قرار الاضراب المفتوح، خصوصًا أن المحطات توقفت عن العمل في اليومين الماضيين أي السبت والأحد، فما صحة هذه الأخبار؟

موقع "العهد" الاخباري تواصل مع مدير العلاقات العامة في محطات "الامانة" مصطفى كنعان لمعرفة سبب توقف المحطات عن تزويد الناس بالوقود في اليومين الماضيين، فأكد أن السبب هو نفاد المخزون، موضحًا أن شركات توزيع المحروقات لم تسلم الوقود للمحطات في عطلة نهاية الأسبوع فنفدت من البنزين واضطرت للإقفال، لكن الوضع اليوم تغيّر، فالوقود أصبح متوفرًا والعمل طبيعي في محطات الأمانة التي تسلمت المخزون من الشركات.

بدوره، مدير عام محطات الايتام جمال مكي أكد لموقع "العهد" الاخباري أن "الشركات الموزعة للمحروقات لم تسلم محطات الأيتام الوقود السبت بحجة العطلة الأسبوعية، غير أنها سلّمت الأحد المحطات التي تخصها فقط وامتنعت عن تسلمينا!".

ولفت مكي الى أن ادارة محطات الأيتام استطاعت اليوم الاثنين تأمين كمية قليلة من حجم استخدامها اليومي بما لا يتجاوز 35 % فقط، في حين أن عددًا من فروع المحطة أقفل اليوم بسبب نفاد مادة البنزين.

وأشار مكي الى أن محطات الايتام تتعامل مع 4 شركات من أصل 12 شركة مستوردة في لبنان، وبعض هذه الشركات تماطل في تسليم المحروقات بحجج واهية.

وقال مكي "تلقينا وعدًا من وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني بحل هذه المشكلة وملاحقة كل المخالفين"، داعيًا عبر "العهد" الى أن "تنظر الشركات نظرة إنسانية للمواطن اللبناني الذي يئن من أوجاعه خصوصًا سائقي الفانات وسيارات الأجرة والأفران وسكان القرى الذين يحتاجون الوقود للتدفئة".

وشدد مكي على أنه على الرغم من الخسارة التي تلحق بمحطات الايتام جرّاء دفع جزء من ثمن المحروقات للشركات بالدولار، إلّا أنها ستستمر بتزويد الناس بالوقود في كل الظروف.

 

نقابة اصحاب محطات المحروقات في لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان