آل شلهوب

العالم

الألمانية فون دير لاين تتسلم رئاسة المفوضية الأوروبية من يونكر

01/12/2019

الألمانية فون دير لاين تتسلم رئاسة المفوضية الأوروبية من يونكر

تسلمت الألمانية اورسولا فون دير لاين، اليوم الأحد في العاصمة البلجيكية بروكسل، رئاسة مفوضية الاتحاد الأوروبي من سلفها جاك كلود يونكر رئيس وزراء لوكسمبورغ الأسبق.

وفون دير لاين طبيبة وأم لسبعة أبناء وخدمت في بلادها وزيرة للدفاع لست سنوات مليئة بالصعاب. ولفترة طويلة، اعتبرت خليفة محتملة للمستشارة الألمانية أنجلا ميركل.

وتنتظر فون دير لاين، البالغة 61 عامًا، مهمة صعبة في رئاسة المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي النافذ الذي يطبق إرادة الدول الأعضاء المنقسمين غالبًا.

واختيرت السياسية الألمانية للمنصب في حزيران/يونيو الفائت، إذ حصلت على منصبها بأكثرية ضئيلة في البرلمان الأوروبي بعد أنّ برزت كفائز مفاجئ عقب أسابيع من المفاوضات المغلقة وتوازنات القوى في التكتل.

وحازت فون دير لاين على دعم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي يقدر جهودها لتعزيز التعاون في مجال الدفاع بين البلدين، خصوصًا في وقت تعمقت فيه الخلافات بين برلين وباريس.

لكنّ هذا الرابط مع ماكرون، القيادي المثير للانقسام حاليا في اوروبا، أضرها حين رفض البرلمان الأوروبي في شكل غير مسبوق ثلاثة من مرشحيها للانضمام لفريق عملها في المفوضية، ما عطّل بداية عهدها.

نبذة عن حياتها المهنية

تتقن الانجليزية والفرنسية إضافة بالطبع إلى الألمانية. وحازت شهادة من مدرسة لندن للاقتصاد، وهي عوامل جعلتها تحظى بشبكة علاقات في أوروبا وعبر الأطلسي.

وهي مدافعة قوية عن انخراط ألماني أكبر على الصعيد الدوليّ واندماج أوروبي أوثق، وروّجت سابقا لفكرة "الولايات المتحدة الأوروبية".

وفي بلد تجد فيه المرأة صعوبة في التوفيق بين عملها المهني والاهتمام بعائلتها، لا تتردد فون دير لاين، التي درست الطب، في إبراز دورها العائلي وتتصدر صورها مع أبنائها أغلفة المجلات.

وفون دير لاين الوزيرة الوحيدة في حكومة ميركل التي بقيت معها منذ بداية عهدها في العام 2005، فاستلمت أولا وزارة شؤون الأسرة ثم وزارة العمل.

وفي العام 2013، باتت فون دير لاين المرأة الأولى التي تتسلم وزارة الدفاع في ألمانيا، وحرصت على أن تترك أثرا عبر عملها على إدخال تغييرات في المؤسسة العسكرية.

وخلال توليها وزارة الدفاع، نشرت ألمانيا قواتا في بعثات عبر العالم من أفغانستان إلى مالي، بينما زارت فون دير لاين مرارًا الجنود الألمان المنتشرين في أفغانستان والعراق.

وواجهت انتقادات مستمرة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن ما يعتبره الإنفاق الدفاعي الألماني غير الكافي.

ولدت أورسولا غيرترود البرخت في 8 أكتوبر 1958 في بروكسل، حيث كان والدها إرنست البرخت مسؤولًا كبيرًا في المفوضية الأوروبية وعاشت هناك حتى بلغت 13 عاما.

وباعتبارها ابنة البرخت، الذي أصبح رئيس وزراء ولاية سكسونيا السفلى لحزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي المحافظ، أمضت سنواتها المراهقة المتأخرة تحت حماية الشرطة في وقت كان المتطرفون اليساريون يستهدفون الشخصيات السياسية والتجارية.

أوروبا

إقرأ المزيد في: العالم