آل شلهوب

العالم

إيران تعلق على بيان الخارجية الفرنسية بشأن العقوبات المحتملة

01/12/2019

إيران تعلق على بيان الخارجية الفرنسية بشأن العقوبات المحتملة

علق رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني على بيان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان بشأن احتمال فرض عقوبات على إيران بسبب فشل طهران في الامتثال لالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة.

ونقلت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية عن لاريجاني قوله: "ستعيد إيران النظر في التزاماتها بموجب خطة العمل المشتركة الشاملة إذا لجأت أوروبا إلى استخدام آلية تسوية المنازعات ضد إيران، والتي ذكرها لو دريان."

في وقت سابق لم يستبعد وزير الخارجية الفرنسي فرض عقوبات على إيران بسبب عدم الامتثال لالتزاماتها بموجب خطة العمل المشتركة، وأعلن "إمكانية تطبيق آلية تسوية المنازعات المنصوص عليها في الاتفاق".

وقال لودريان: " ثمة انتهاك إيراني إضافي كل شهرين بحيث أننا نتساءل حالياً، وأقول ذلك بصراحة، حول العودة إلى آلية تسوية المنازعات التي ينص عليها الاتفاق"، وذلك بالنظر إلى انتهاك طهران المتكرر للاتفاق."

وفي سياق آخر، أكد لاريجاني أن على الولايات المتحدة أن تفهم أن الحظر وما يسمى سياسة الضغوط القصوى التي تتبعها ضد إيران لا جدوى منها.

ولفت لاريجاني في تصريح للصحفيين اليوم إلى "وجود إرادة سياسية دائمة لدى طهران لحل المشاكل العالقة مع واشنطن ونحن لم نغلق الباب وهناك أشخاص يناقشون حاليًا هذا الأمر ولكن المشكلة تكمن في سياسة الضغوط القصوى التي تمثل سياسة خاطئة ويجب إصلاحها".

وأشار إلى أن بعض الدول تبذل جهودًا بهذا الشأن، لكن الأساس هو أن يفهم الأميركيون أن أسلوبهم هذا كان موجوداً في الماضي ولم يجدهم نفعًا.. فهم مارسوا ضغوطًا كبيرة على إيران للتخلي عن برنامجها النووي وأذكر أنهم كانوا يقولون لا ينبغي أن يكون لدينا جهاز طرد مركزي واحد ليعودوا ويعترفوا بحقنا هذا.

وختم لاريجاني قائلاً: "إذا كان المسؤولون الأميركيون يتمتعون بقدر كاف من التعقل ويستفيدون من تجربتهم السابقة فيمكنهم حل المشكلة، والطريق ليس مغلقًا".

 

الولايات المتحدة الأميركيةالجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة