فلسطين

استشهاد شاب فلسطيني واصابة آخرين برصاص الاحتلال قرب الخليل

01/12/2019

استشهاد شاب فلسطيني واصابة آخرين برصاص الاحتلال قرب الخليل

استشهد شاب فلسطيني الليلة الماضية برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، فيما أصيب شابان تم اعتقالهما من قبل جنود الاحتلال عند حاجز بيت عوا بقضاء الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي صوب ثلاثة شبان بالقرب من مستوطنة "شيجاف"، ما أدى لاستشهاد بدوي خالد الشلش المسالمة (18 عاما) وإصابة آخرين، حيث تم احتجاز الثلاثة من قبل سلطات الاحتلال.

وقال الارتباط المدني الفلسطيني إن الشهيد بدوي المسالمة قضى متأثرا بإصابته، فيما أصيب الفتى ماهر علي مسالمة بجروح خطيرة، ولم تعرف هوية الشاب الثالث.

وقال الهلال الاحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال منعت الطواقم الطبية الفلسطينية من الدخول لمنطقة استشهاد الشاب قرب بلدة بيت عوا.

وادعى جيش الاحتلال أن الثلاثة كانوا يلقون زجاجات حارقة باتجاه برج المراقبة العسكري للاحتلال وسيارة للمستوطنين كانت تمر على الشارع.

وقال جيش الاحتلال في بيانه إنه "خلال عمليات تشغيلية لقوات الجيش لإحباط العمليات بالقرب من قرية بيت عوا في منطقة الخليل، رصد الجنود ثلاثة مشتبهين يرمون الزجاجات الحارقة باتجاه سيارة إسرائيلية كانت على الشارع، وقد رد الجنود بإطلاق النار وتم رصد إصابة أحد المشتبهي، وتم اعتقال المشتبهين الآخرين ونقلهما للتحقيق".

وعقب استشهاد مسالمة، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق مختلفة من محافظة الخليل، حيث قمع جنود الاحتلال الشبان بالغاز المسيل للدموع والقنابل المعدنية المغلفة بالمطاط.

وأصيب العشرات بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت صوب منازل مخيم العروب.

كما تم الإعلان عن إضراب شامل في بلدة بيت عوا غرب الخليل اليوم الاحد حدادا على روح الشهيد  المسالمة الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال.

 

فلسطين المحتلةالكيان الصهيونيالضفة الغربيةالشهداءالخليل - فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة