خاص العهد

وزيرة الطاقة لـ"العهد": رفضنا آلية مصرف لبنان بالنسبة للاعتمادات الخاصة بقطاع المحروقات

30/11/2019

وزيرة الطاقة لـ"العهد": رفضنا آلية مصرف لبنان بالنسبة للاعتمادات الخاصة بقطاع المحروقات

ياسمين مصطفى 

مع اقتراب موعد فتح العروض يوم الإثنين المقبل لإجراء مناقصة لاستيراد البنزين، طمأنت وزيرة الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال ندى بستاني المواطنين اللبنانيين إلى أن الدولة ستبيع البنزين بالليرة اللبنانية بنسبة 100%.

وأوضحت بستاني في حديث لموقع "العهد الإخباري" أن الهدف من هذه الخطوة ليس إغلاق أي شركة خاصة مستوردة للنفط أو محطة وقود، إنما ضبط السوق والمساهمة في التخفيف من الأعباء المالية على المواطن اللبناني، وأضافت: "الآلية الجديدة التي أقرها مصرف لبنان لجهة الاعتمادات مصحوبة بارتفاع سعر صرف الدولار في السوق الموازية ستعود بخسائر على الشركات المستوردة للنفط وتكبيدها أعباء إضافية، غير أننا رفضنا أن تؤدي هذه الآلية لأعباء إضافية على المواطن اللبناني، لذلك شكرنا أصحاب محطات الوقود والشركات المستوردة للنفط لإيجابيتهم وقبولهم تقاسم الأعباء الإضافية".

وردًا على سؤال حول إمكانية رفع نسبة استيراد  الدولة للبنزين من الـ10% إلى 30% وحتى 50%، قالت بستاني: "لنرَ أولا مدى تجاوب السوق مع مبادرتنا وعليه نقرر الخطوات التالية"، وتابعت "وزارة الطاقة لا علاقة لها بالهندسة المالية التي وضعها مصرف لبنان، والمفاجئ أنه حين شملنا تعميم المصرف بخصوص الآلية الجديدة في الاعتمادات وساوانا بالشركات الخاصة المستوردة للنفط حصل ذلك دون التواصل معنا وقد أرسلنا كتبا عديدة للمصرف وطالبناه بالتراجع عن تعميمه لكن في النهاية هذه سياساته هو يضعها، والسؤال يكون موجها له عن سببها وخلفياتها".

ومع كون هذه المبادرة من وزارة الطاقة غير مسبوقة لجهة كسر احتكار "كارتيل" النفط وبدء الدولة استيراد حاجة السوق المحلي من البنزين، أوضحت بستاني أن "أزمات البنزين هي التي أوصلتنا لأخذ خيار فتح الباب للدولة للاستيراد".

وفي الختام، أكدت بستاني أن بإمكان أي شركة الاستحصال على مناقصة الإثنين لشراء البنزين بشرط أن تقدم السعر الأدنى، متمنية أن تكون نتائج فضّ العروض إيجابية.

لبنانمصرف لبنانوزارة الطاقة والمياه

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة