الخليج والعالم

ملك ماليزيا يتنحّى عن عرشه

07/01/2019

ملك ماليزيا يتنحّى عن عرشه

أعلن بيان صادر عن القصر الملكي الماليزي أن الملك سلطان محمد الخامس تخلى عن العرش.

وأفاد البيان أن "القصر الوطني يبلغ الشعب بأن الملك الـ15 للبلاد استقال من منصبه، مع دخول ذلك حيز التنفيذ في 6 كانون الثاني/يناير".

وهذه المرة الأولى التي يتنازل فيها ملك عن العرش في ماليزيا منذ استقلالها عن بريطانيا في 1957.

ولم يعط القصر الملكي أيّة أسباب تفسر قرار الملك البالغ من العمر 49 عاما، لكن سرت تساؤلات بشأن مستقبل الملك الذي تولّى العرش في كانون الأول/ديسمبر 2016 منذ طلب إجازة لتلقي العلاج في تشرين الثاني/نوفمبر.

وذكرت تقارير على الإنترنت أنه تزوج ملكة جمال موسكو السابقة في روسيا، رغم أن مسؤولين في القصر الملكي في ماليزيا لم يعلقوا بعد على الشائعات.

 وتقول صحيفة "الغارديان" البريطانية إنه خلال فترة تلقيه العلاج في تشرين الثاني/نوفمبر، يعتقد أيضا أنه تزوج من ملكة جمال روسية سابقة تبلغ من العمر 24 عاما.

وذكرت صحيفة "نيو ستريتس تايمز" أن هناك توترات بين القصر وحكومة رئيس الوزراء مهاتير محمد الذي قاد المعارضة قبيل فوزه بالانتخابات في أيار/مايو.

وفي الآونة الأخيرة، انتشرت في كوالالمبور شائعات بشأن سلوك الملك. ومن المرجح إلى حد بعيد أن استقالته جاءت بسبب الزواج المثير للجدل من الروسية التي تصغره بربع قرن.

وهناك تسع أُسر ملكية لماليزيا تتناوب الجلوس على العرش. واختيار السلطان يقرره تصويت يجريه مجلس الحكام المؤلف من جميع الأسر الملكية التسع.

ولم يحدد القصر موعد اجتماع مجلس الحكام لاختيار الملك المقبل.

ويعد دور الملك رمزيا إلى حد كبير في ماليزيا، حيث يتحكم رئيس الوزراء والبرلمان في السلطة الإدارية.

وباعتباره الملك كان ينظر إليه كرأس للمسلمين في بلاده.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم