مفقودو الأثر

خاص العهد

الشهيد النمر حيّ في ذاكرة العلماء.. دمشق تحيي ذكراه

07/01/2019

الشهيد النمر حيّ في ذاكرة العلماء.. دمشق تحيي ذكراه

محمد عيد

أكد ممثل آية الله العظمى سماحة السيد علي الخامنئي في سوريا آية الله السيد أبو الفضل الطباطبائي ضرورة أن يقف الجميع موقفاً موحداً من اضطهاد الشعب المسلم الحر أينما كان، لأن الهدف النهائي الذي يساور الجميع هو الوحدة الإسلامية.

كلام طباطبائي جاء على هامش إحياء الذكرى الثالثة لإستشهاد الشيخ نمر باقر النمر، والتي أقيمت في مقام السيدة زينب عليها السلام في ريف دمشق، تحت عنوان "سينالهم غضب" في إشارة إلى حتمية تحقق الوعد الإلهي بهلاك قتلة الشيخ النمر مهما علوا وتجبروا في الأرض.

وفي حديث لموقع "العهد" الإخباري، قال السيد الطباطبائي إن "الهدف من هذه المناسبات هو إحياء الذكرى السنوية للشهداء العلماء لأننا نريد أن نعيش مع فكرهم، فكر الشهيد نمر باقر النمر هو فكر المقاومة والجهاد ومواجهة الإستكبار والصهاينة والظلم، هو وقف في وجه آل سعود كما يقف أخواننا في فلسطين بوجه "إسرائيل الغاصبة"، وكما وقف الشعب السوري في وجه التكفيريين، ففي كل العالم الهدف هو واحد ويتمثل في المقاومة والصبر والوقوف في مواجهة الظلمة، هذا من جانب ومن جانب آخر فإن الهدف الأساسي من إحياء ذكرى هؤلاء الشهداء هو الوحدة، لذلك يجب أن نقف موقفاً واحداً من اضطهاد الشعب الحر المسلم أينما كان لأننا أمة واحدة وشعب واحد".

من جانبه، أوضح مسؤول العلاقات العامة لحركة "النجباء" في سوريا السيد محمود الموسوي لموقع "العهد" الإخباري أن الشيخ النمر باستشهاده أسس لإنتصارات كبيرة من خلال زرع فكرة الإنتفاضة والثورة ضد الظلم والطغاة.

 

إقرأ المزيد في: خاص العهد