لبنان

أزمة في مستشفى بعلبك الحكومي.. والمقداد يطالب الوزارات المعنية بصرف الأموال المرصودة لها

07/01/2019

أزمة في مستشفى بعلبك الحكومي.. والمقداد يطالب الوزارات المعنية بصرف الأموال المرصودة لها

اعتبر عضو تكتل نواب بعلبك الهرمل النائب علي المقداد أن المستشفيات الحكومية باتت غير معروفة إن كانت مستشفيات خاصة أو حكومية، مشيرًا الى أن بعض الجهات تعاطت مع مستشفى بعلبك الحكومي كأنه من خارج الاراضي اللبنانية.

كلام المقداد جاء خلال لقاء مع موظفي الادارة واطباء المستشفى، بحضور وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال حسين الحاج حسن، ومدير مستشفى بعلبك الحكومي الدكتور حسان يحفوفي، وأعضاء مجلس الادارة والموظفين.

ولفت المقداد الى أن هناك وعدًا بتجهيز المستشفيات من خارج الاموال المرصودة من مجلس الانماء والاعمار.

وطالب المقداد وزير المالية بتحرير أموال المستشفى الحكومي والبالغة 4 ملايين وسبعمئة الف دولار لترميم المستشفى أو بناء مستشفى جديد.

وأشار الى أن هناك قرضًا من مركز الرعاية الصحية سيشمل مستشفيات الاطراف، ولمستشفى بعلبك والهرمل ستكون الحصة الكبرى للتجهيزات.

وشدد المقداد على متابعة موضوع البناء والموظفين، موضحًا أن هناك فائضًا بنحو خمسة عشر مليار ليرة في وزارة الصحة، مطالبًا وزير الصحة بتوزيعها على المستشفيات الحكومية الصغيرة.

ورفض المقداد بابقاء السقف المالي للمستشفى بأربعمئة وخمسين مليون ليرة، وبعدم قبول بقاء المستشفى في الفئة "ب" بعد أن كان بالفئة "أ" لأن موضوع التصنيف يزيد المردود.

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل