بيروت

عين على العدو

مسؤولون في الليكود ينقلبون على نتنياهو

23/11/2019

مسؤولون في الليكود ينقلبون على نتنياهو

ذكر موقع I24 الاسرائيلي أن مسؤولين في حزب الليكود يرغبون في أن يحسم المستشار القضائي لحكومة الاحتلال افيحاي ماندلبليت المسألة ويمنع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من تولي منصب رئاسة الحكومة.

وبحسب الموقع، ما يدور وراء الكواليس في حزب "الليكود"، لا يستبعد محاولة إزاحة نتنياهو، عن منصبه كرئيس للحزب.

وأشار الموقع الى أنه على الرغم من الهدوء البادي للعيان في صفوف حزب الليكود، إلّا أن ثمة قلق تحت السطح يمكن الكشف عنه من خلال تصريحات مسؤولين في الحزب حين يقولون: سنفعل كل ما بوسعنا لتجنيب "اسرائيل" جولة انتخابات جديدة. هؤلاء المسؤولون سيرتاحون جدا لو ان المستشار القضائي للحكومة ماندلبليت، يعلن ان ثمة إشكالية في تسليم نتنياهو مهمة تشكيل الحكومة الجديدة، وذلك سيعني ان على حزب الليكود انتخاب بديل له ليتزعمه".

كما يأمل عدد من مسؤولي حزب الليكود في أن ينضم حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، الى تحالف "ابيض أزرق" برئاسة بيني غانتز، خلال فترة الـ 21 يومًا لتشكيل حكومة اقلية تجنب التوجه لانتخابات ثالثة على ان يلتحق الليكود بهذه الحكومة في فترة قادمة.

الموقع لفت الى أن عددًا من كبار الشخصيات في حزب الليكود أطلقوا في الأيام القليلة الماضية، تصريحات تدعم نتنياهو، لكن في المقابل هناك العديد من كبار المسؤولين الآخرين الذين ظلوا صامتين في هذه الأثناء.

مسعى لقيادات الصف الأول في "الليكود" لبدء إجراءات عزل نتنياهو

وسائل إعلام العدو أخرى ذكرت أن هناك تحركات بين قيادات الصف الأول في حزب الليكود، نحو الشروع بإجراءات رامية لعزل نتنياهو المتهم بقضايا فساد وذلك للحفاظ على موقع الحزب في سدة الحكم.

وأفادت القناة 13 الإسرائيلية أن أعضاء كنيست ووزراء عن الليكود، شرعوا في مشاورات سريّة لبحث إمكانية إقصاء نتنياهو والإطاحة به من رئاسة الحزب، وذلك في أعقاب قرار المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، بتقديم لوائح اتهام ضده.

وخلال مداولات تجري في غرف مغلقة، وفقًا للقناة، عبّر مسؤولون في الليكود عن قناعتهم بأن "عهد نتنياهو  يقترب من نهايته"، وأنه "لن ينجح بعد هذه المرحلة من قيادة الحزب للحكم".

ونقلت القناة عن مسؤولين في الحزب (تحفظت عن الكشف عن أسمائهم) قولهم: "نبحث عن  كيفية انتزاع الحزب من قبضة نتنياهو"، وأكدوا أنهم لن يقبلوا بتعيين نتنياهو في منصب وزاري، إذا ما تلقوا عرضًا كهذا، لأن تعيين نتنياهو في ظل التهم الموجهة ضده، سيضر بمكانة الحزب السياسية.

استعدادات في الليكود لمرحلة ما بعد نتنياهو

بدورها، لفتت القناة 12 الإسرائيلية إلى مشاورات تحصل بين قيادات الليكود للاستعداد لما وصفته القناة بـ"ما بعد نتنياهو"، وذلك عبر "استبدال رئيس الحزب خلال مدة الـ21 يومًا"، التي منحها رئيس الكيان الصهيوني رؤوفين ريفلين للكنيست، في محاولة أخيرة للتوافق على تكليف شخص بتشكيل الحكومة، إذا ما حصل على إجماع 61 عضو كنيست، في محاولة لتفادي إجراء انتخابات ثالثة.

وذكرت القناة أن "المسؤولين في الليكود يتحدّثون عن أن الطريقة الوحيدة لإقصاء نتنياهو هي التوافق على بديل مناسب"، موضحة أن "مسؤولين في الحزب شرعوا بإجراء استطلاعات داخلية لتحديد هوية الشخص المناسب".

هل يكون ساعر خليفة نتنياهو في رئاسة الليكود؟

يشار إلى أن غريم نتنياهو في الليكود، الوزير السابق، غدعون ساعر، كان قد صرّح أمس أنه سينافس على رئاسة الليكود، وطالب بتحديد جدول زمني لإجراء انتخابات داخلية.  

وشكك ساعر في قدرة نتنياهو، على تشكيل حكومة، في حين أكد أنه قادر على ذلك، حيث قال: "ليس من الواضح على الإطلاق كيف يمكن لنتنياهو أن ينجح بتشكيل حكومة في المرة القادمة".

ويسعى نتنياهو إلى إلغاء الانتخابات الداخلية على رئاسة الحزب، ولاختيار قائمة المرشحين في حال جرت انتخابات ثالثة، للحفاظ على زعامته، تفاديًا لظهور منافسين له على رئاسة الليكود.

بنيامين نتنياهو

إقرأ المزيد في: عين على العدو

خبر عاجل