لبنان

تكتل بعلبك الهرمل يطرح خططه الإنمائية مع بلديات المنطقة

07/01/2019

تكتل بعلبك الهرمل يطرح خططه الإنمائية مع بلديات المنطقة

أكد وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال حسين الحاج حسن أن "المحاور التي يعمل عليها تكتل بعلبك الهرمل مع العمل البلدي والبلديات هي: البنى التحتية من طرقات ومياه شفة وصرف صحي وجامعات ومستشفيات ومراكز صحية وكهرباء واتصالات، ومحور البيئة وبخاصة حوضي الليطاني والعاصي والنفايات، والمحافظة بكل دوائرها، وتقديم اقتراح قانون إنشاء مجلس إنماء بعلبك الهرمل، الأمن، وحضور محافظة بعلبك الهرمل في الدولة، ومؤتمر سيدر، والعفو العام، والشأن الاقتصادي، والضم والفرز وإزالة الشيوع والمخططات التوجيهية، أما المحور الأخير فهو محور وطني ويعني كل المواطنين اللبنانيين وهو محور الإصلاح السياسي والإداري والمالي ومحاربة الفساد".

كلام الحاج حسن جاء في اللقاء الذي عقده التكتل مع اتحاد بلديات بعلبك في مركزه في بعلبك، لاستعراض ما تم إنجازه خلال السنوات الماضية، وما يخطط له في المستقبل القريب، بحضور الحاج حسن، ووزير الزراعة غازي زعيتر، والنواب: علي المقداد، إبراهيم الموسوي، أنور جمعة، الوليد سكرية، ورئيس دائرة محافظة بعلبك الهرمل دريد الحلاني، ومسؤول العمل البلدي لحزب الله في البقاع حسين النمر، ومسؤول مكتب الشؤون البلدية لحركة أمل في البقاع عباس مرتضى.

من جهته، قال زعيتر "على مدى أربع سنوات كان التعاون والتنسيق قائمًا بين الحكومتين المتعاقبتين مع تكتل نواب بعلبك الهرمل وحركة أمل وحزب الله والقوى السياسية، وقد قام وزراء التكتل في وزارات الأشغال العامة والصناعة والزراعة بكل ما يقدرون عليه، ولا منة لنا في عملنا على أحد، لأنه حق الناس، وربما قمنا بأقل ما يمكن تقديمه إلى أهلنا وناسنا بحسب الإمكانات المتاحة، وإننا سوف نطالب الحكومة القادمة بكل المطالب والمشاريع التي وضعناها ضمن محاورنا في العمل".

واعتبر أن "العمل البلدي حركة تنموية، وهو القاعدة لإنماء وتعزيز أوضاع البلدات، لذا يجب أن تعمل كل البلديات على تحفيز الأهالي على التجاوب معها في دفع الرسوم المتوجبة لتعزيز وتفعيل إيراداتها المالية، وعدم الاتكال فقط على موارد الصندوق البلدي المستقل والاتصالات".

 

إقرأ المزيد في: لبنان