آل شلهوب

عين على العدو

احتفال اسرائيلي بالموقف الأمريكي المدافع عن الاستيطان

19/11/2019

احتفال اسرائيلي بالموقف الأمريكي المدافع عن الاستيطان

علّق إعلام العدو على تصريحات وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية، خاصة بعدما تبيّن أن  إدارة الرئيس دونالد ترامب تراجعت عن موقف إدارة سلفه باراك أوباما، وقالت إن "المستوطنات لا تخرق القانون الدولي".

وفي هذا السياق، اعتبر موقع القناة الثانية الإسرائيلية ان هذا القرار حظي بردود مرحبة من مكتب رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ومن جهات أخرى في المؤسسة السياسية في كيان الاحتلال، مشيرا إلى انه "من غير المتوقع ان يحدث هذا الإعلان تغييرا دراماتيكيا في المكانة الدولية للمستوطنات"، وفق ادّعائه.

من جهته، قال المسؤول السابق في خارجية العدو إيلان بايكر إن الأمر يتعلق "بتغيير كلي في الموقف الرسمي الأمريكي"، مضيفا ان "المحكمة الإسرائيلية لن تسارع إلى تبني هذا القرار، ومدلول ذلك سيكون محدودا جدا".

وتابع بايكر في حديث مع القناة "12" الإسرائيلية انه "حتى الآن ارتكز الموقف الأميركي على رأي قانوني لمستشار وزارة الخارجية الإسرائيلية من السبعينيات، وهو ان المستوطنات غير قانونية"، مشيرا إلى ان "المستشار ارتكز على نظرة ضيقة جدا للقانون الدولي، إلا ان "الأمر يرتكز على رؤية أوسع بكثير".

وذكّر بايكر بقرار اصدرته محكمة تابعة الاتحاد الأوروبي يتعلق بوجوب وضع وسم على المنتجات التي تصل من المستوطنات باعتبارها غير قانونية، لافتا إلى ان "الموقف الأميركي مختلف عن الأوروبي .. يتعلق الامر بغطاء من الإدارة الأميركية بخصوص قانونية المستوطنات"، على حدّ تعبيره.

بايكر قال "لا شك ان القرار الاميركي يمكن ان يساعد من يريد تطوير ونمو مشروع الاستيطان".

وسائل إعلام معادية نقلت عن نتنياهو قوله إن واشنطن "اعتمدت سياسة مهمة، تصحح ظُلما تاريخيا ضد إسرائيل"، بحسب زعمه.

وادّعى نتنياهو أن "هذه السياسة تعترف بأن الشعب اليهودي، ليس غريبا عن الضفة الغربية. حقنا في الضفة، ينبع في مقدمة الأمر من العلاقة التاريخية طويلة الأمد، التي تربط شعبنا بأرض إسرائيل"، على حد تعبيره.

وتابع نتنياهو أن "تحديد شرعية الاستيطان في الضفة الغربية، يعود للمحاكم الإسرائيلية وليس لمحاكم دولية منحازة ضد "إسرائيل"، مضيفا ان "المؤسسة القضائية الإسرائيلية أُثبتت نفسها في هذا الشأن، وستبقى الجهة الأكثر مناسبة للحسم في تلك الأمور". وقال : "يمكن حل الخلافات بين إسرائيل وجيرانها الفلسطينيين، من خلال عملية تفاوضية مباشرة بينهما، وليس من خلال أحكام قانونية دولية مرفوضة".

هذا وهاتف نتنياهو ترامب وشكره على القرار، كما شكر بومبيو والإدارة الأمريكية، ودعا "دولا أخرى إلى الوقوف إلى جانب "إسرائيل"، وإلى تبني الموقف الأميركي الهام".

الولايات المتحدة الأميركيةالكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة