آل شلهوب

العالم

إرهاب اقتصادي أمريكي على إيران

19/11/2019

إرهاب اقتصادي أمريكي على إيران

أكد الكاتب في موقع "ثروديغ" خوان كول أن الولايات المتحدة تفرض إرهابا اقتصاديا وتشن حملة "ضغوط قصوى" ضد إيران، وذلك سعيا للإطاحة بالنظام وإستخدام القوة العسكرية ضد طهران.

وذكر الكاتب ان وزارة الخزانة الأميركية  اتخذت عددا من الإجراءات من أجل منع تصدير النفط الإيراني، مشددا على أن شخصيات مثل مايك بومبيو (وزير الخارجية الأميركي) وجون بولتون(مستشار الأمن القومي السابق) وشخصيات أخرى مقربة من شركات السلاح ومن السعودية واللوبي الإسرائيلي هم الذين خططوا لحملة "الضغوط القصوى" ضد إيران.

وأكد الكاتب أن "الحملة ضد إيران تهدف إلى تغيير النظام"، واصفا الحصار الإقتصادي المفروض على إيران بـ"أنه أشبه بحصار مادي"، ولفت إلى أن "هذا الحصار يعد عملا حربيا وفقا للقانون الدولي".

واعتبر أن "ما يحصل اليوم مع إيران شبيه لما حصل خلال عهد رئيس الوزراء الإيراني الأسبق محمد مصدق"، وذكّر بأن "أميركا وبريطانيا قامتا بالتنسيق لعملية مقاطعة دولية للنفط الإيراني في وقتها، وذلك رداً على قيام مصدق بتأميم قطاع النفط في إيران".

وتابع الكاتب أن "مقاطعة النفط الإيراني تسببت حينها بأزمة إقتصادية وغضب شعبي، وبات مصدق في موقف ضعيف سمح للـ"CIA" بتنفيذ خطة إنقلابية ضده"، مضيفا أن "واشنطن قامت وقتها بعقد لقاءات مع جماعات مسلحة يمينية وانفقت المال من أجل تنظيم المظاهرات، قبل أن تنفذ العملية الإنقلابية".

كما أكد كول أن السبب الأساسي للمشاكل الإقتصادية في إيران اليوم سببها الضغوط التي تمارسها إدارة ترامب، لافتا إلى أن "هذه الضغوط تذكر بما حصل خلال حقبة مصدق".

الولايات المتحدة الأميركيةالجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة