آل شلهوب

العالم

مؤتمر الوحدة الإسلامية في طهران: القضية الفلسطينية لا تزال القضية المحورية للأمة

16/11/2019

مؤتمر الوحدة الإسلامية في طهران: القضية الفلسطينية لا تزال القضية المحورية للأمة


 

أكد البيان الختامي للمؤتمر الدولي الــ 33 للوحدة الإسلامية في طهران أن القضية الفلسطينية لا تزال القضية المحورية للأمة الإسلامية، ودعا إلى توحيد الجهود لدعم المقاومة في سبيل مناهضة العدوان الصهيوأميركي.

ولفت البيان إلى رفض كل عمليات التطبيع مع الإحتلال بكافة أشكالها، مطالبًا الشعوب الحرة لاتخاذ موقف منها.

وأضاف "منظمة التعاون الإسلامي عجزت عن اتخاذ أدنى موقف للحد من تكرار الإعتداءات على الشعوب الإسلامية"، ولفت الى أن "الكيان الصهيوني لا يشكل تهديدًا لفلسطين فحسب وإنما لجميع الدول الإسلامية".

وتابع البيان "العدوان المستمر على الأقصى يأتي ضمن مشروع صفقة القرن وهو مشروع توسعي خطير لا بدّ من الإنتباه إليه"، مؤكدًا "الحق الفلسطيني في تحرير الأرض وكسر الحصار عن غزة".

كما شدد البيان على رفض الإرهاب الاقتصادي الأميركي ضد إيران.

وأقيمت مراسم اختتام المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للوحدة الاسلامية مساء اليوم السبت تخللها كلمة لرئيس السلطة القضائية في إيران السيد إبراهيم رئيسي، وقراءة البيان الختامي؛ وذلك بمشاركة شخصيات بارزة في العالم الاسلامي بما في ذلك العراق وسوريا وافغانستان وباكستان والدول المطلة على الخليج وإفريقيا؛ وقياديين في حماس وغيرها من الحركات الفلسطينية.

الوحدة الإسلامية

إقرأ المزيد في: العالم