آل شلهوب

العالم

ذو النوري من دمشق: تنامي قدرات المقاومة يُقلق الكيان الصهيوني

15/11/2019

ذو النوري من دمشق: تنامي قدرات المقاومة يُقلق الكيان الصهيوني

العهد - دمشق

بحث الوفد الإيراني الذي يزرو سوريا برئاسة السيد مجتبى ذو النوري رئيس لجنة الأمن القومي و السياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مع قيادات قوى الفصائل الفلسطينية المستجدات والأحداث السياسية التي تمر بها المنطقة وخاصة لجهة التوغّل غير المشروع للمشروع الأمريكي ومحاولة نهب الثروات الأمة وتمرير صفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، مؤكدين أهمية التواصل والتفاعل الدائم من أجل استمرار المقاومة وتحقيق أهداف الأمة وإسقاط كل المؤامرات التي تستهدف محور المقاومة.

وقدم المجتبى خلال لقائه قوى الفصائل الفلسطينية بدمشق  تعازي الشعب الإيراني الشقيق باستشهاد المجاهد  بهاء عطا الله ومعاذ العجوري والشهداء الذين ارتقوا في غزة إثر العدوان الصهيوني الغاشم الذي استهدف المدنيين الأبرياء والمقاومة الفلسطينية في كل من فلسطين وسورية مؤكدا أن هذا العدوان اتى في ظل تنامي قدرات محور المقاومة التي تقلق الكيان الصهيوني .

كما أكد السيد ذو النوري على فشل المشروع الأمريكي في تحقيق أهدافه في إخضاع امتنا نتيجة صمود المقاومة وإيمانها بقدراتها على النصر، واتساع هذا المحور الذي حقق انجازات مهمة في سورية ولبنان وفلسطين واليمن والعراق.

وأشار المسؤول الإيراني الى أن العدو الاسرائيلي يعيش عدة أزمات أهمها عدم قدرته على تحقيق إنهاء المقاومة نتيجة صمود الشعب الفلسطيني.

ووجّه التحية إلى محور المقاومة والى المقاومة الفلسطينية، وأكد وقوف الشعب الايراني وقيادته الى جانب الشعب الفسطيني حتى يحقق أمانيه في العودة.

بدورها، شدّدت الفصائل الفلسطينية على أهمية ودور محور المقاومة والذي أعاق وعرقل المشروع الأمريكي الصهيوني وعلى صمود الشعب الفلسطيني وتطوير مقاومته وثباته في رفض صفقة القرن والعمل على إسقاطها كما أسقط المشاريع السابقة التي حاولت النيل من حقوقنا الوطنية.

وثمّنت القيادات الفلسطينية الدور الذي تقوم به الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته التي تعتبر عمقا استراتيجيا لمحور المقاومة.

سورياالجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة