آل شلهوب

عين على العدو

مسؤولون صهاينة يعترضون على الهدنة مع المقاومة الفلسطينية

14/11/2019

مسؤولون صهاينة يعترضون على الهدنة مع المقاومة الفلسطينية

علّق مسؤولون في المؤسسة السياسية الإسرائيلية صباح اليوم على وقف إطلاق النار الذي دخل حيّز التنفيذ بين فصائل المقاومة الفلسطينية والعدو. 

الشخص رقم اثنين في حزب "أزرق ابيض" يئير لبيد انتقد اتفاق التهدئة، وقال ان "الردع غير موجود.. سكان الجنوب لا يشعرون انهم آمنين، الإنجاز الاستخباري والعملياتي الاستثنائي بتصفية بهاء أبو العطا يبقى حادثًا معزولًا لا يؤثر على الوعي".

وتابع لبيد إن "التسوية الحالية مع الجهاد الإسلامي ليست جيدة، لانها ستؤدي الى الجولة التالية، اذا اعطينا للجهاد انجازًا على اطلاق 400 صاروخ، فإن حركة "حماس" في الجولة التالية لا يمكنها الجلوس جانبا".

بدوره، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بعد نهاية العملية، قائلًا إن الأخير في العام 2009 تعهد بالقضاء على حكم حماس ومنذ ذلك الوقت هو فقط يعزز ذلك الحكم".

من جهته، قال عضو الكنيست بوعاز هندل "الرسالة من وقف اطلاق النار في هذه المرحلة هي المساواة – صفينا عددا من المسلحين وهم شلوا نصف "الدولة""، على حدّ تعبيره.

أما عضو الكنيست عوفر كسيف فقال "أبارك وقف اطلاق النار، لكن كما يظهر من اسمها هي – وقف. الى حين المرة المقبلة"، وأردف "هل هناك أحد في القيادة يعتقد بأن الجولة الحالية ستؤدي الى الامن والهدوء؟ بالتأكيد لا. هل هناك احد في الجنوب يشعر حتى بالقليل من الامن اليوم؟ بالطبع لا".


 

فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: عين على العدو