آل شلهوب

خاص العهد

رئيس مجلس الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني: سوريا خرجت منتصرة

14/11/2019

رئيس مجلس الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني: سوريا خرجت منتصرة

دمشق ـ محمد عيد
تزامنت زيارة رئيس مجلس الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مجتبى ذو النوري إلى دمشق مع العدوان الصهيوني عليها الأمر الذي استدعى استنكارا شديدا من الضيف الإيراني الذي أكد على استمرار التنسيق السوري الإيراني في كل المجالات لافتا إلى أن مجلس الشورى الإيراني لن يوفر جهدا في مساعدة سوريا بإعادة الإعمار.

ندين العدوان
أكد رئيس مجلس الشعب حمودة الصباغ أن العلاقات السورية الإيرانية متجذرة ومتجددة من الأخوّة والمصير المشترك والتحالف في وجه الأعداء. وأشار الصباغ خلال استقباله رئيس مجلس الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مجتبى ذو النوري الذي وصل العاصمة السورية تزامنا مع محاولة الاغتيال الفاشلة التي قام بها العدو الصهيوني للقيادي في الجهاد الإسلامي أكرم العجوري المقيم في دمشق إلى أن الاعتداءات المتكررة لكيان العدو الصهيوني على الأرض السورية يؤكد تناغمه التام مع أدواته من التنظيمات الإرهابية لافتا إلى علاقات التعاون المتبادلة بين مجلسي الشعب السوري والشورى الإيراني والتنسيق على كل المستويات ومؤكدا التضامن التام مع الشعب الإيراني وقيادته في وجه التهديدات العدوانية المتكررة من قبل قوى تحاول الهيمنة على مقدرات الشعوب.

رئيس مجلس الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني: سوريا خرجت منتصرة

ذو النوري من جانبه أكد أن مجلس الشورى الإيراني كان داعما قويا لسوريا المقاومة ولن يوفر أي جهد لمساعدتها في إعادة الإعمار لافتا إلى أن سوريا دفعت ثمنا باهظا في مواجهة الإرهابيين ومن خلفهم العدو الإسرائيلي لكنها خرجت منتصرة مرفوعة الرأس.

وفي تصريح خاص بموقع "العهد" الإخباري أكد أمين سر مجلس الشعب السوري رامي صالح الذي كان في عداد المستقبلين لـ "ذو النوري" أن هذه الزيارة هي استمرار وتأكيد على العلاقة التاريخية الحاضرة الآن وفي المستقبل بين سوريا وإيران وهذه العلاقة نشأت منذ سنوات طويلة جدا وأساسها قائم على العداء لـ"إسرائيل" وتحرير فلسطين وهذا هو القاسم المشترك على طول امتداد محور دول المقاومة،" لذلك فإنه دائما كانت الزيارات المتبادلة بين مجلس الشعب ومجلس الشورى الإيراني هي تأكيد على هذه العلاقة المميزة بين الشعبين وعلى المصالح المشتركة والمحبة والتاريخ المشترك وهذه الزيارة هي استمرار طبيعي للعلاقة التاريخية".

صالح أكد على أن العدوان الصهيوني على دمشق والذي تزامن مع هذه الزيارة "أعطاها بعدا إضافيا ولا نستطيع أن نقول إلا كما كنا نقول أثناء اللقاء من أن محور المقاومة لن ينهزم ومهما تكررت الاعتداءات فنحن مستمرون في خط المقاومة إلى النهاية".
 
زيارة التوقيت المناسب

الإعلامي الإيراني عصام هلالي أكد لموقع "العهد" الإخباري بأن هذه الزيارة جاءت في التوقيت الصحيح نظرا لتسارع التطورات على الساحة وتواتر المؤامرات المتزايدة من قبل الجانب المعادي والجبهة المعادية لمحور المقاومة لذلك فإنه يبدو  أنه لا بد لمحور المقاومة من أن يكثف من هذه اللقاءات والمشاورات فيما بين أطرافه لتدعيم حلقاته لمواجهة أي مستجد في المستقبل "نحن نعتقد أن هناك تطورات جمة ستحصل في المنطقة نتيجة لما شهدته سوريا اليوم من عدوان صهيوني ونتيجة أيضا لما حصل في غزة. كل هذه المعطيات تستحق تدبيرا أكبر وتنسيقا أعلى بين كل دول المقاومة وخاصة بين الجمهورية العربية السورية والجمهورية الإسلامية الإيرانية".

سورياالجمهورية الاسلامية في إيرانمجلس الشورى الاسلاميمجلس الشعب السوري

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة