سليماني

العالم

أبرز اهتمامات صحف مصر والمغرب العربي ليوم الخميس 14/11/2019

14/11/2019

أبرز اهتمامات صحف مصر والمغرب العربي ليوم الخميس 14/11/2019

تناولت صحيفة "الأهرام" المصرية في عددها الصادر اليوم إعراب الأزهر الشريف عن استنكاره الشديد للغارات التي تشنها قوات الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة، واستهدافها وقتلها لأبناء الشعب ال فلسطيني، حيث أدت تلك الغارات الإرهابية إلى استشهاد أكثر من 20 فلسطينيًّا وإصابة العشرات.

وشدد الأزهر الشريف على أن تلك الجرائم الإرهابية التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني تجاه أبناء الشعب ال فلسطين ي يومًا بعد يوم تكشف الوجه الدموي لهذا الاحتلال الغاشم الذي يستهدف الإنسان، ويقضي على الأخضر واليابس، وأن هذه الممارسات الإرهابية تستدعي وقفة إنسانية من قبل المجتمع الدولي والدول والهيئات المعنية لوقف هذا الجرائم.

وطالب الأزهر الشريف العرب والمسلمين وكل المنصفين والعقلاء في العالم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الأعزل، ودعم نضاله في وجه الاحتلال الظالم، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد شهداء فلسطين الأبرار بواسع رحمته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
 
الأمين العام لـ"الجهاد الإسلامي": القتال مفتوح إذا لم تقبل "إسرائيل" بشروطنا

من جهتها، لفتت صحيفة " الأخبار " المصرية الى تصريحات الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي" زياد النخالة الذي قال "أعطينا موافقة على وقف إطلاق النار بشروط محددة، وإن لم تقبل إسرائيل بها سنستمر في القتال".

وأكد النخالة مساء الأربعاء، أن "سرايا القدس" الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، اتخذت القرار الصائب بالرد على اغتيال إسرائيل للشهيد أبو سليم (بهاء أبو العطا).

وقال النخالة "إن قرارنا بالرد على اغتيال الشهيد أبو سليم، تم اتخاذه فوراً بعد دقائق على عملية الاغتيال"، مؤكداً أن سرايا القدس لم تستنفذ كل ما في جعبتها من صواريخ وأسلحة في مواجهة إسرائيل.

وشدد على أن "قرارنا كان منذ البداية استهداف العمق الإسرائيلي بالصواريخ"، في وقت وجه القيادي الفلسطيني (النخالة) التحية والتقدير للمقاومين الذين يواجهون إسرائيل ويقصفونها بالصواريخ".

وأضاف "أقول لعائلات الشهداء إننا على موعد مع النصر وبهم سننتصر".

وأشار النخالة إلى أن "سرايا القدس وقيادة "الجهاد الإسلامي" هي التي حددت هذا القرار، ونحن نتحمل المسؤولية بالكامل"، موضحاً أن "باقي فصائل المقاومة موجودة على الأرض، لكن سرايا القدس حاليا تتقدم المواجهة"
 
إشادة دولية بحرب مصر على الإرهاب

بدورها، تحدّثت صحيفة "الجمهورية" عن ثناء الدول الاعضاء في المجلس الدولي لحقوق الانسان على التقرير المصري، والتعاون المؤسسي والدبلوماسي بين مصر والمجلس القومي لحقوق الانسان، مؤكدين ضرورة استمرار التعاون والحوار موضحين ان اوضاع حقوق الإنسان في مصر تشهد تقدما ملحوظا خاصة على مستوى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وتمكين المرأة والحق في السكن وحياة كريمة.

قال ممثلي الدول انهم يقدرون الدور المصري في محاربة الارهاب، وقدرتها على تحقيق توازون بين الحقوق الاساسية للمصريين ومكافحة الارهاب.

واشاد عدد من اعضاء المجلس الدولي لحقوق الانسان بقدرة مصر على تنفيذ 224 توصية من اصل 300 توصية على تقريرها الاخير.

جاء ذلك خلال عرض المستشار عمر مروان وزير شؤن مجلس النواب لتقرير مصر امام هيئة مكتب الدورة الرابعة والثلاثون لآلية الاستعراض الدوري الشامل.

وعبر عدد من ممثلي الدول اعجابه بخطة الحكومة المصرية لتوسيع شبكة الرعاية الاجتماعية، مطالبين مصر بعرض التجربة كاملة للاستفادة منها.
 
الهدنة في فلسطين المحتلة جاءت بعد وساطة مصرية

صحيفة "المصري اليوم" اهتمت بالإشارة الى إفادة مصادر فلسطينية ومصرية بأن وقفا لإطلاق النار بين حركة الجهاد الإسلامي في غزة و"إسرائيل" دخل حيز التنفيذ في الساعات الأولى من يوم الخميس بوساطة مصرية.

وبحسب المصادر، أبلغت الفصائل الفلسطينية القاهرة موافقتها على الطلب المصري لوقف التصعيد في غزة، حسب "بي بي سي".

ويتضمن المقترح المصري مطالبة الفصائل الفلسطينية وحركة الجهاد الإسلامي بالوقف الفوري لإطلاق النار، وكذلك الحفاظ على سلمية مسيرات العودة، كما يطالب في الوقت ذاته إسرائيل بالوقف الفوري لإطلاق النار ووقف الاغتيالات ووقف إطلاق النار على المتظاهرين الفلسطينيين.

وتصاعد التوتر بين إسرائيل وفصائل مسلحة عقب اغتيال القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبوالعطا، الذي قتل في منزله إلى جانب زوجته.

ويأتي وقف إطلاق النار بعد ساعات من مقتل ستة أشخاص من عائلة واحدة في غارة إسرائيلية استهدفت منزلا في دير البلح وسط قطاع غزة، حسبما أفادت مصادر طبية فلسطينية.

وارتفع عدد قتلى الغارات والقصف الإسرائيلي إثر الغارة الأخيرة التي وقعت الخميس إلى 32 قتيلا.

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على سقوط قتلى مدنيين في الغارة الأخيرة.
 
أكاديمى إماراتي لـ"الشروق": نية صادقة لطي الأزمة مع قطر

صحيفة " الشروق " المصرية لفتت الى استبعاد مصادر دبلوماسية عربية فى القاهرة إنهاء مقاطعة دول الرباعى العربى مصر والسعودية والإمارات والبحرين لقطر فى جميع الملفات خاصة التى تتعلق بمكافحة الارهاب.

وقال دبلوماسى خليجى، فضّل عدم ذكر اسمه، لـ«الشروق» إن قيام السعودية والبحرين بالمشاركة فى النسخة الرابعة والعشرين من كأس الخليج لكرة القدم فى الدوحة، لا يعنى التنازل عن مطالب الدول الأربع من قطر فيما يخص عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول وعدم التحريض وبث الفرقة ووقف احتضان جماعة الإخوان المسلمين.

وذكر مصدر خليجى آخر أن الرياض أصدرت بيانا فى سبتمبر الماضى أوضحت فيه موقفها من المقاطعة مع قطر وأنها تبذل جهودا إنسانية تجاه القطريين المقيمين على أراضيها كما أنها تمنح تأشيرات للقطريين المتضامنين فى شركات سعودية، مؤكدة أن حل الأزمة القطرية يكمن فى تنفيذ الدوحة لمطالب الرباعى العربى.

فى مقابل ذلك قال الأكاديمى الإماراتى البارز عبدالخالق عبدالله إن هناك نية صادقة للتوصل لحل للخلافات الخليجية، وطى صفحة الخلافات مع قطر.

وأضاف عبدالله فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إن هناك خطوات ومبادرات اتخذت مؤخرا من جانب الدول الخليجية، كان آخرها وأهمها الإعلان عن مشاركة الفرق الرياضية لكل من الإمارات والسعودية والبحرين فى كأس الخليج المقام فى الدوحة.

وأكد عبدالخالق أن قرار مشاركة الفرق الرياضية فى كأس الخليج ليس قرارا رياضيا ولكنه قرار سياسى وسيلحقه قرارات أخرى فى نفس السياق.

وقال عبدالله إن ما يتم من قرارات ليس فرديا من جانب دولة من الدول ولكنه قرار رباعى، مضيفا، أن مثل تلك الخطوات التصالحية متفق عليها بين التحالف الرباعى المقاطع لقطر، مستطردا أن «الأعين يجب أن تشاهد وتراقب المنابر الإعلامية لدول المقاطعة وقطر ووقتها ستلاحظ أن هناك تغييرات وتراجعا حدث من حيث حدة الحديث عن الأزمة».

وأكد عبدالله «هناك قرار اتخذ بوقف التصعيد الإعلامى مع قطر، وأن الفترة الحالية ستكون بمثابة اختبار للإعلام القطرى، ومتابعة أدائه تجاه الرباعى العربى»..
 
عبد العزيز بلخوجة ينسحب من "قلب تونس"

بالانتقال الى صحف المغرب العربي، لفتت صحيفة "الشروق" التونسية الى إعلان القيادي في حزب قلب تونس عبد العزيز بلخوجة في تدوينة على حسابه الخاص على فايسبوك، انسحابه نهائيا من الحزب، وذلك اثر قرار عدد من نواب الحزب التصويت لفائدة راشد الغنوشي لتولي رئاسة البرلمان.

واعتذر بلخوجة لكل من تأثر بقراره الانضمام لقلب تونس واعتبر أن راشد الغنوشي هو رئيس الجهاز السري الذي تسبب في آلام البلاد وفق ما جاء في التدوينة. يشار إلى أن تم اليوم انتخاب الغنوشي رئيسا للبرلمان بـ123 صوتا.
 
التيار الديمقراطي وحركة الشعب يضعان شرطًا جديدًا أمام النهضة للمُشاركة في الحكومة التونسية

أما صحيفة " الجمهورية " التونسية فأشارت الى عقد حركة الشعب والتيار الديمقراطي ندوة صحفية مشتركة خصصت لإبراز ماتوصلت إليه المشاورات بينها وبين حركة النهضة.

 وأكّد القيادي بحركة الشعب زهير المغراوي أن حزبي حركة الشعب والتيار الديمقراطي تطلبان شراكة حقيقية في الحكم مع حركة النهضة مشددا أن حركة الشعب لن تكون في الحكومة بوجود حزب قلب تونس.

هذا وأفاد المغراوي، أن حزبه اذا لم يصل إلى نتيجة في المفاوضات مع حركة النهضة في خصوص تشكيل حكومة على أساس برامج ،سوف تكون في المعارضة مع التيار الديمقراطي .

من جانبه، قال النائب عن التيار الديمقراطي، غازي الشواشي، بأن هناك صعوبة في أن يكون حزبه ضمن الائتلاف الذي سيشكل الحكومة الجديدة.

كما تحدث عن الشرط الجديد للمشاركة في الحكومة، حيث قال أنه في حال تمت الاستجابة لمطالب التيار فالحزب قد يكون معنيا بتشكيل الحكومة الجديدة ولكن دون أن يكون قلب تونس موجود في هذه الحكومة وذلك وفق ما نقلته مصادر اعلامية متطابقة.
 
الجزائر: ولايات الجنوب.. بوّابة المترشحين نحو الرئاسيات

صحيفة "الشروق" الجزائرية لفتت في عددها اليوم الى ضبط المُترشحين الخمسة لرئاسيات 12 ديسمبر “أجندة” حملتهم الانتخابية، فاختارت كل شخصية ولاية انطلاقها، وقد اختارت جميع الشخصيات ولاية جنوبية أو داخلية لعرض برنامجها الانتخابي، ماعدا عبد القادر بن قرينة الذي فضل بدء حملته بلقاء مواطني الجزائر العاصمة، فهل تدخّل “الحراك” في تحديد مسار الحملة الانتخابية، وهل سيتفادى المُترشّحون المواجهة مع مواطني بعض المناطق الرافضة للانتخابات؟

اختار المتنافسون على كرسي المرادية، مثلما كان متوقعا، مباشرة حملتهم الانتخابية والتي تنطلق يوم الأحد 17 نوفمبر الجاري، من ولايات داخلية ومن مناطق أقصى الجنوب.

فما عدا مُرشح حركة البناء عبد القادر بن قرينة، الذي اختار ولاية الجزائر العاصمة، لمباشرة حملته الانتخابية التي ستجوب 30 ولاية، حسب تأكيد مدير حملته الانتخابية.

وقد قرر مرشح جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، الانطلاق في عرض برنامجه الانتخابي من ولاية أدرار، والأخيرة ستكون ضمن 22 ولاية، حيث قرّر بلعيد جسّ نبض مواطنيها حول مدى شعبيته هناك.
المُرشح الحر للرئاسيات، عبد المجيد تبون الذي تضم أجندته الانتخابية زيارة 32 ولاية عبر الوطن، فضل الانطلاق في عرض برنامجه الانتخابي، بتنظيم تجمع شعبي بولاية أدرار.

أما مرشح حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، فاختار بدوره ولاية في أقصى الجنوب لمباشرة حملته الانتخابية، حيث سيتنقل نحو ولاية تمنراست وبعدها تلمسان، في أول يوم من الحملة الانتخابية، ليجوب بعدها 30 ولاية عبر الوطن، أين يُنتظر تنظيمه لتجمعات شعبية.

الجزائر: الكشف عن مصادر تمويل الحملة الانتخابية إجباري

بدورها قالت صحيفة " الخبر " الجزائرية أنه سيكون المترشحون الخمسة للانتخابات الرئاسية، مجبرين على تقديم تبريرات والكشف عن مصادر تمويل حملاتهم الانتخابية، في حال رصدت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات مصاريف مبالغا فيها وتفوق الحد المنصوص عليه في القانون، الذي يعاقب على التمويل غير الشرعي للانتخابات.

وأفاد نائب رئيس السلطة عبد الحفيظ ميلاط، لـ"الخبر"، أن "المترشحين الخمسة سيجتمعون برئيس السلطة محمد شرفي للتوقيع على ميثاق الشرف الانتخابي، الذي ينص في بنوده على ضوابط تخص تمويل الحملة الانتخابية وتحديد مصادر أموالها".

وقال ميلاط إن "الميثاق سلم إلى المترشحين ولم يتحفظ ولا واحد منهم على بنوده، وقد وجهت لهم دعوات للتوقيع على الميثاق، السبت المقبل، كما سيوقع على الميثاق ممثلون عن وسائل الإعلام، وقد حصرنا أكثر من 100 وسيلة إعلامية ستوجه لها الدعوات".

وما إذا كان التوقيع على الميثاق إجباريا، أوضح ميلاط بأن "التوقيع ليس إجباريا، ولكن الكل سيوقع على الميثاق؛ لأنه ضروري، حيث تضبط الوثيقة مجريات الحملة بين المترشحين حتى تمر في ظروف حسنة ومحترمة"، مضيفا: "ويسبق هذا التوقيع، حضور ممثلين عن المترشحين غدا الخميس، مجريات سحب القرعة الخاص بالمساحات الزمنية الممنوحة للمترشحين في الوسائل الإعلامية العمومية، وتوزيع القاعات في الولايات، وغيرها من الإجراءات التقنية".

الجزائرمصرتونس

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة