العالم

"ناشيونال انترست": كيف دعمت واشنطن العدوان التركي شمال شرق سوريا ؟

07/11/2019

"ناشيونال انترست": كيف دعمت واشنطن العدوان التركي شمال شرق سوريا ؟

كشف الكاتب ماثيو بيتي في مقالة نشرها موقع "ناشيونال انترست" الأميركي عن استخدام تركيا لمجموعات مسلحة وممولة ومدربة أميركيًا في عدوانها الأخير على الوحدات الكردية شمال شرق سوريا أو ما سمي بـ"عملية نبع السلام".

وأوضح الكاتب أن المسؤولين الأميركيين يصفون هذه المجموعات بـ"السفاحين" و"قطاع الطرق" و"القراصنة"، مؤكدا انها "ترتكب جرائم حرب ضد المدنيين وضد عناصر "قوات سوريا الديمقراطية - قسد" شمال شرق البلاد".

الكاتب تحدث عن "قيام الولايات المتحدة بتسليح عدد كبير من هذه المجموعات في سياق مساعيها الهادفة إلى الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد"، مشيرا إلى ان "عناصر مدعومة من تركيا قامت بتصوير نفسها وهي تستخدم صاروخًا أميركيًا مضادا للدبابات ضد آلية تابعة لـ"قسد"".

وتابع بيتي أن "الصقور المعادين للأسد في الولايات المتحدة يسعون الآن إلى إجباره على الاستسلام"، مشددًا على أن "عليهم اولاً تنظيف صورة "المعارضة السورية" (اي المجموعات المسلحة) من أجل تحقيق هدفهم".

وأشار إلى دراسة اجرتها مؤسسة "SETA" (سيتا)، المقربة من الحكومة التركية، جاء فيها أن 13 فصيلاً من أصل الفصائل الـ 41 في "الجيش الوطني -الجيش الحر" التابع لتركيا، أنشئت بعد أن أوقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعمه للمجموعات المسلحة في سوريا، وأضاف أن 21 فصيلاً من أصل الفصائل الـ 28 المتبقية كانت قد تلقت الدعم من الـ"CIA" أو "البنتاغون".

ونقل الكاتب عن الكسندر بيك، الذي كان مسؤولا عن الملف السوري في مجلس الأمن القومي الأميركي بين عامي 2014 و2016، تأكيده أن "حلفاء أميركا دعموا عناصر متطرفة في سوريا".

 

سورياتركيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة