العالم

ابرز اهتمامات صحف مصر والمغرب العربي ليوم الخميس 7/11/2019

07/11/2019

ابرز اهتمامات صحف مصر والمغرب العربي ليوم الخميس 7/11/2019

تحدثت صحيفة "الأهرام" المصريّة عن الاجتماعات التي عُقدت في العاصمة الأميركية واشنطن حول سد النهضة بين مصر وأثيوبيا والسودان برعاية أمريكية وبمشاركة رئيس البنك الدولي، مشيرة إلى انها أسفرت عن نتائج إيجابية من شأنها ضبط مسار المفاوضات ووضع جدول زمني واضح ومحدد.

واشارت إلى انه "تقرر عقد 4 اجتماعات عاجلة للدول الثلاث على مستوى وزراء الموارد المائية وبمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي، تنتهي بالتوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة خلال شهرين بحلول 15 كانون ثاني/يناير 2020، على أن يتخلل هذه الاجتماعات لقاءان في واشنطن بدعوة من وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، لتقييم التقدم المحرز في هذه المفاوضات".

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية المصري سامح شكري انه اعرب عن تقدير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي العميق لرعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب لهذه المفاوضات واستقباله للوزراء الثلاثة والدور البناء والمحوري الذي يضطلع به الرئيس دونالد ترامب بما يعكس عمق العلاقات الإستراتيجية التي تربط بين مصر والولايات المتحدة، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في التوصل لاتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة، وبما يعزز تحقيق الاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الإفريقي.
 
عامر: الودائع الخليجية تجددت تلقائيًا.. وحقوق العاملين بـ"الأهلي اليوناني" يحميها "المركزي"

من جهة اخرى، تناولت صحيفة "الأخبار" المصرية ما كشفه محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر بشأن الودائع الخليجية التي سيتم تجديدها بشكل تلقائي، بحسب الاتفاق مع الجانب العربي، مضيفا أنه "تم تجديد الودائع السعودية والكويتية بالفعل".

وأوضح عامر في تصريحات للصحفيين على هامش حفل إطلاق مسابقة مصرية فرنسية للشركات الناشئة أمس الأربعاء، أن "البنك المركزي قام باختيار بنك الاستثمار الخاص بصفقة طرح المصرف المتحد، المقرر بيعه لمستثمر استراتيجي، ولكن لن يتم الإعلان عن مستشار صفقة البيع إلا بعد الحصول على الموافقات، ومن ثم تحديد موعد الصفقة وكيفية تقديم عروض الشراء".

وأضاف محافظ البنك المركزي أن "بنك استثمار أمريكي أبدى استعداده للشراء ومستشار البيع سيحدد تفاصيل عملية البيع"، مؤكدا أنه "من المقرر طرح بنك القاهرة في البورصة ضمن برنامج الطروحات الحكومية، خلال الربع الأول من العام المقبل".

وفيما يتعلق بصفقة "البنك الأهلي اليوناني"، شدد عامر على أن البنك المركزي حريص على حماية حقوق العاملين.
 
الحكومة توافق على تمويل من "البنك الدولي" بـ 500 مليون دولار للإسكان الاجتماعي

بدورها، أشارت صحيفة "الجمهورية" المصرية الى ان الحكومة المصرية وافقت خلال جلستها الأسبوعية اليوم الخميس على تمويل إضافي من البنك الدولي بقيمة 500 مليون دولار للبرنامج الشامل لتمويل الإسكان الاجتماعي، ضماناً لاستمرارية العمل بالمشروعات الجاري تنفيذها.

وجاء ذلك وفقاً لتوجيهات السيسي لإنهاء هذه المشروعات وتسليم المواطنين من محدودي الدخل وحداتهم السكنية المتقدمين لها.
 
الحكومة تراجع جهود حقوق الإنسان استعدادًا لمراجعة جنيف

صحيفة "المصري اليوم" اهتمت بتصريح لوزير شؤون مجلس النواب المستشار عمرو مروان، الذي قال إن "الحكومة عقدت لقاءات واجتماعات مع عدد من الوزارات وهيئات المجتمع المدنى لاستعراض جهود مصر في مجال حقوق الإنسان، استعدادًا لجلسة المراجعة الدورية الشاملة الخاصة بها أمام مجلس حقوق الإنسان الدولي التابع للأمم المتحدة في جنيف، 13 تشرين ثاني/نوفمبر الجاري"، لافتًا إلى أن "الحكومة ملتزمة بتعهداتها الدولية، إذ نفذت العديد من التوصيات التي تعهدت بها في الجلسة السابقة عام 2014".

وأضاف مروان خلال مشاركته في المؤتمر الثاني لشبكة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الإفريقية، أن قضية الهجرة جزء من التجربة الإنسانية عبر التاريخ، ورغم ما ينتج عنها من فرص، فإنها تُظهر مخاطر وتحديات ومواجهات لا تتحقق سوى بالتعاون الدولى بين أطراف عملية الهجرة، ممثلة في دولة العبور والمقصد وموطن المهاجر، منوهًا بأن مصر تتعامل مع قضية الهجرة عبر عدة محاور، أبرزها أن الهدف ليس منع عملية الهجرة، إنما تنظيمها لمصلحة الجميع، سواء المهاجرين أو المجتمعات المهاجرة إليها أو موطنهم الأصلي، في إطار حقوق الإنسان والمواثيق الدولية المعنية".

وأشار مروان إلى أن "الدولة تعمل على تطوير البنية التشريعية لتشجيع الهجرة المنظمة ومنع الهجرة غير الشرعية من خلال تعزيز التعاون مع القوات المسلحة والشرطة لمكافحة هذه الظاهرة ووقف عمليات الهجرة الجماعية المنظمة منذ 2016".
 
تونس: الهيئة السياسية لـ"تحيا تونس" تدعو إلى تشكيل حكومة مصلحة وطنية والتخلي عن المحاصصة الحزبية

وبالانتقال إلى صحف المغرب العربي، تحدثت  صحيفة "الشروق" التونسية عن إصدار الهيئة السياسية لحركة "تحيا تونس" المجتمعة اليوم برئاسة رئيس الحركة يوسف الشاهد بيانًا، إثر تدارُسِها للوضع السياسي بالبلاد، وتحديدا مسار تشكيل الحكومة والأوضاع التنظيميّة والسياسية للحزب، جاء فيه ما يلي:

1. تُذكّر بأنّ الموقف الصادر بالمجلس الوطني بتاريخ 10 أكتوبر 2019، القاضي بأنّ الحركة غير معنيّة بالمشاركة في الحكومة جاء احترامًا لنتائج الإنتخابات التشريعيةوانسجامًا مع مُقتضيات الدستور
2. تُحذّر أنّ تعطّل مسار تشكيل الحكومة ستكون له انعكاسات سلبيّة على سير دواليب الدولة و رعاية مصالح المواطنين و ستُؤثّر على التزامات تونس مع شُركائها الدّوليّين ومصالحها .

3. تدعو الهيئة السياسية جميع الأحزاب والقوى الوطنية لتحمّل مسؤولياتها التاريخية بالتخلي عن المنطق الحزبي الضيق والمحاصصة، حِمايةً لمسار الانتقال الديمقراطي والاستقرار السياسي في البلاد، وفي هذا الاتجاه، ومساهمةً في حلحلة التأزّم السياسي الرّاهن الذي يمكن أن يعطّل تكوين الحكومة المقبلة، تقترح حركة تحيا تونس تشكيل "حكومة مصلحة وطنية" ترتكز على برنامج إصلاح وطني، تعمل على مواصلة تفعيل الإصلاحات الكبرى و تواصل الحرب على الإرهاب و الفساد، وتستجيب لتطلّعات الشّعب، يشارك فيها طيْفٍ سياسي وطني واسع وتُحظى بدعم المنظّمات الوطنية، توفيرًا لأكثر أسباب النجاح والقدرة على مجابهة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة .

4. تدعو الهيئة السياسية الأمين العام للحركة إلى استكمال بقية الاجتماعات التقييمية في الجهات، وتقديم مشروع هيكلة جديدة للحركة، يُعرض للمناقشة خلال النّدوة الوطنية المزمع عقدها عقب اختتام جولات التقييم الجهوي.

5. تُفوّض الهيئة السياسية لرئيس الحركة الانطلاق في تشكيل المكتب التنفيذي طبقًا لما ينُص عليه النظام الداخلي .

6. تُهيب الهيئة السياسية بكافة الهياكل والإطارات والمناضلين الالتفاف حول حركتهم والعمل على تعزيز إشعاعها و حضورها على الساحة الوطنية .

الجزائر: الحكومة تفرض ضريبة الثروة دون احصاء عدد الأثرياء

صحيفة "الشروق" الجزائرية أشارت الى ان نواب المجلس الشعبي الوطني وجهوا دعوة للإسراع في استرجاع الأموال المنهوبة من "العصابة" بدلا من تقديم حلول سطحية تؤدي إلى الاقتراض والوقوع في كماشة المديونية الخارجية، مطالبين بقائمة لتحديد من هم أغنياء الجزائر وفقراؤها لفرض ضريبة الثروة التي تم إحياؤها من جديد.

وناقش ثلث نواب المجلس الشعبي الوطني مشروع قانون المالية لسنة 2020 في قاعة شبه فارغة، موجهين انتقاداتهم لحكومة نور الدين بدوي التي وصفوها في مداخلاتهم بأنها غير شرعية وليس من حقها تحديد مصير لقمة الجزائريين.

ولم تختلف انتقادات النواب سواء معارضة أو موالاة، كثيرا لنص المشروع، متفقين على ضرورة اتخاذ حلول جدية للخروج من الأزمة وتنويع الاقتصاد الوطني، وليس الاكتفاء فقط برأيهم بقوانين تبقى مجرد حبر على ورق، وهو ما نادى به النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني سليمان سعداوي، الذي دعا إلى تنويع الاقتصاد الوطني بعيدًا عن "الأكاذيب" التي سوقت لعقود من الزمن، حسب رأيه.

الشاهد في الجزائر حاملا رسالة من قيس سعيّد

واهتمت صحيفة "الخبر" الجزائرية بإعلان رئاسة الحكومة التونسية أمس الأربعاء أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد، سيزور اليوم الجزائر، بتكليف من رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وذكر بيان للحكومة، أن الشاهد سيلتقي الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح وسيسلمه رسالة خاصّة من الرئيس سعيّد، الذي "يتطلّع إلى زيارة الجزائر خلال الفترة المقبلة".

وأضاف البيان "تأتي هذه الزيارة الرسميّة بيوم واحد إلى الشقيقة الجزائر لتؤكد الطابع المتميّز للعلاقات الأخويّة بين تونس والجزائر والإرادة القويّة للارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجيّة المتضامنة والمستديمة".

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد قد تعهد بأن تكون الجزائر أول وجهة خارجية له في حال فوزه بمنصب الرئاسة.

مصر

إقرأ المزيد في: العالم