المولد النبوي الشريف

لبنان

الاحتجاجات مستمرة.. تظاهرات طلابية وإغلاق للمرافق العامة

06/11/2019

الاحتجاجات مستمرة.. تظاهرات طلابية وإغلاق للمرافق العامة

تتواصل الاحتجاجات في لبنان للأسبوع الثالث، وبرزت اليوم التظاهرات الطلابية في العديد من المناطق اللبنانية الى جانب التظاهرات أمام المرافق والمؤسسات العامة.

بيروت

في بيروت، تجمّع عددٌ من طلاب جامعة بيروت العربية أمام حرم كلية الهندسة - مبنى الحريري في الطريق الجديدة في وقفة احتجاجية، ورفع المعتصمون الأعلام اللبنانية واللافتات التي تدعو لتحقيق مطالب الحراك الشعبي، مشددين على رفضهم الإلتحاق بصفوفهم واصرارهم على اقفال جامعتهم ابوابها حتى تحقيق كامل المطالب.

وعمد عددٌ من الطلاب الى إقفال المداخل الثلاثة لموقف الجامعة تأكيدًا منهم على الاضراب ومنع الحافلات التي تقل التلامذة الى حرم الجامعة في الدبية من مغادرة الموقف.

كما أقفل بعض الطلاب الطريق امام وزارة التربية في بيروت وتظاهروا أمامها.

وكان قد فض المعتصمون تجمعهم أمام قصر عدل بيروت، وعادت حركة العمل داخل دوائر العدلية ووزارة العدل الى وتيرتها الطبيعية، في الوقت الذي تقطع فيه قوى الأمن الداخلي السير في أحد مسارب مستديرة العدلية بإتجاه النهر، حيث يتجمهر عدد من المتظاهرين تحت الجسر مباشرة بمحاذاة مبنى TVA وهم ينشدون الاغاني الوطنية والهتافات المطلبية وسط حضور لعناصر الجيش الذين يقفون على جانبي الطريق، فيما تقوم عناصر السير في قوى الإمن الداخلي بتحويل السير الآتي من منطقة المتحف بإتجاه الأوتوستراد المؤدي الى الحازمية.

كما نفّذ المتظاهريون اعتصاما أمام مؤسسة كهرباء لبنان في كورنيش النهر وأقفلوا ابوابها، في حين احتشد عدد من المحتجين احتشدوا امام مبنى TVA في المتحف.

الاحتجاجات مستمرة.. تظاهرات طلابية وإغلاق للمرافق العامة

الجنوب

وفي السياق نفسه، تجمع عدد من طلاب ثانوية مرجعيون الرسمية امام باحة المدرسة، تضامنًا مع باقي الطلاب في المدارس والمعاهد والجامعات في مناطق مختلفة في لبنان.

ونظّم عدد من طلاب الجامعة اللبنانية - الدولية في النبطية وثانوية الصباح الرسمية وثانوية السيدة للراهبات الانطونيات والمدرسة الانجيلية في النبطية مسيرة جابت شوارع النبطية وصولًا الى مصرف لبنان، حيث اعتصموا امام الفرع مطالبين باقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومحاسبته، واستعادة المال المنهوب وهتفوا شعارات مؤيدة للتظاهرات.

ثم، انتقلوا الى محيط السراي الحكومي في النبطية رافعين العلم اللبناني، والقيت كلمات شددت على "ضرورة تلبية المطالب قبل وقوع ما لا تحمد عقباه".

وقد استقدمت قوى الامن الداخلي تعزيزات لحماية المصرف باشراف رئيس جهاز أمن السفارات في النبطية النقيب عباس عنيسي.

وفي صيدا بدأت تجمعات طلاب المدارس بالتوافد إلى ساحة تقاطع ايليا للمشاركة في الاعتصام والقيام بمسيرة في شوارع المدينة منذ الصباح الباكر.

واعتصم عدد من طلاب المدارس والثانويات امام تجمع المدارس في الناعمة وتوجهوا بمسيرة الى مركز اوجيرو في الدامور وعمدوا الى إقفاله واقفال "فيديرال بنك".

وتجمع عدد من المحتجين امام شركة الكهرباء في صيدا في محاولة لاغلاق البوابة ومنع الموظفين من الدخول ومزاولة عملهم وذلك وسط انتشار الجيش في المكان .

الاحتجاجات مستمرة.. تظاهرات طلابية وإغلاق للمرافق العامة

البقاع

بقاعًا، قام طلاب ثانويات ومدارس قرى الجديدة والفاكهة والزيتون ورأس بعلبك بتظاهرة طلابية حاشدة وتجمعوا على الطريق الدولية في بلدة الزيتون حاملين الأعلام اللبنانية مطالبين بمجانية التعليم وبدولة مدنية وقوية تقي مواطنيها شر الهجرة للخارج.

كما طالبوا الدولة بطمأنة هؤلاء الشباب على مستقبلهم وإستعادة المال المنهوب ومحاسبة السارقين.

وفي قرى قضاءي البقاع الغربي وراشيا كانت الحركة شبه طبيعية بعد أن فتحت معظم الطرقات الرئيسية، في وقت فتحت غالبية المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة ابوابها لا سيما بعد اجتماعات عقدت عصر امس لمدراء وممثلي هذه المؤسسات وسط تأكيدهم على استئناف فتح المدارس واستقبال التلامذة بعد قرار فتح الطرقات واستجابة المعتصمين لهذا القرار.

ونفذ تلامذة واساتذة ثانويات الرفيد وكامد والمنارة وقفات احتجاجية الى جانب الطريق العام الذي يربط الرفيد براشيا وفي باحات تلك الثانويات.

كما توجه بعض المتظاهرين ونفذوا وقفة احتجاجية امام مركز "أوجيرو" في راشيا الذي اقفل ابوابه خلال ساعات الصباح، بعد منع الموظفين من الدخول الى المركز الذي يضم ايضا موظفين لشركتي "الفا" و"تاتش".

وأقدم بعض المعتصمين خلال ساعات الصباح الباكر على قطع طريق الصويري بالحجارة والاتربة، وطريق الفالوج كامد بالإطارات المشتعلة، وطريق راشيا عيحا، قبل أن يقدم الجيش على فتحها.

وقد نفذ عدد من الشبان وقفة احتجاجية أمام مبنى "أوجيرو" في بعلبك، ورددوا شعارات تطالب بمحاسبة الفاسدين، واستعادة الأموال المنهوبة، بينما اتخذ الجيش والقوى الأمنية تدابير أمام المبنى وفي محيطه حرصًا على سلمية التحرك، والحؤول دون عرقلة تأمين الخدمات للمواطنين.

ونظم طلاب ثانوية ومتوسطة دير الأحمر الرسمية مسيرة انتهت أمام مركز "أوجيرو"، ورددوا شعارات مؤيدة لمطالب الحراك.

واقفل المحتجون ​سراي زحلة​ ومنعوا الموظفين من الدخول الى مركز عملهم ونفذوا اعتصامًا امام مبنى السراي الحكومي، رفعت خلاله اعلام لبنانية وشعارات منددة بالسلطة الحاكمة.

الاحتجاجات مستمرة.. تظاهرات طلابية وإغلاق للمرافق العامة

الشمال

كذلك تجمع عدد من طلاب الجامعات والثانويات في ساحة عبد الحميد كرامي "ساحة النور" في طرابلس، رافعين الاعلام اللبنانية وراية الجيش ولافتات تؤكد "استمرارهم في الحراك حتى تحقيق المطالب كافة".

وانطلقوا في مسيرة تحت عنوان " نحن وقود الثورة"، والتي جابت شوارع واحياء المدينة في ظل اجراءات امنية مشددة نفذتها عناصر الجيش وقوى الامن الداخلي.

وفي المنية، تجمع المحتجون أمام مركز "اوجيرو" وأغلقوه، ثم توجهوا إلى دائرة مياه المنية وأغلقوها. وتجمع المحتجون أمام مختلف المدارس في المنطقة وعملوا على اغلاقها.

كما احتشد المحتجون بالاضافة الى أساتذة المدارس والثانويات والمعاهد وتلاميذ المنطقة، أمام مبنى بلدية المنية للتوجه إلى ساحة النور للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية.

جبل لبنان

في محافظة جبل لبنان، اعتصم المتظاهرون أمام مصرف لبنان في جونية، قبل أن ينتقلوا الى ثانوية جورج افرام الرسمية، حيث طلبوا من مدير المدرسة السماح للطلاب بالمشاركة معهم. وبعد المشاورات التي اجراها مع لجنة الاهل والمعلمين سمح للطلاب الالتحاق بهم.

ثم انتقلوا الى مدرسة القرطباوي لحث الطلاب على المشاركة بالاعتصام وتوقيف الدروس.

وبعد جولة المعتصمين على مدارس جونية، توجهوا الى قصر العدل في السرايا، وعمدوا الى اقفال المدخل مطلقين الهتافات.

كما نفذ تلامذة مدرسة الرسل في جونية مسيرة احتجاجية في محيط مدرستهم للمطالبة بحقوقهم، تماشيا مع الحراك القائم في لبنان.

وفي غزير، أقفل تلامذة ثانوية غزير الرسمية منذ الصباح مدخل المدرسة ورفضوا الدخول تضامنًا مع باقي الطلاب.

في الوقت نفسه، تجمع عدد من طلاب بعض المدارس والثانويات في قضاء جبيل في الشارع الروماني في المدينة، معتبرين أن تحركهم السلمي اليوم "يأتي دعما للمطالب المحقة التي يرفعها الحراك الشعبي على مستوى كل لبنان".

ونفذ طلاب شعبة كلية العلوم التابعة للجامعة اللبنانية في الدبية صباح اليوم في ملعب الكلية اعتصامًا ووقفة تضامنية، رفعوا فيها الأعلام اللبنانية وأطلقوا الشعارات.

في قضاء عاليه، اعتصم المحتجون أمام المصارف في بلدة بحمدون المحطة، حيث جرى اغلاق مصرفين على وقع ايقاع "الطبلة"، واحتجز الموظفون داخلهما، وسط حضور لعناصر قوى الامن الداخلي.

وقد عاد الطلاب الى صفوفهم لمتابعة الدراسة بعد انتهاء الوقفة بحوالي الساعة.

واغلق المحتجون المصارف في مدينة عاليه، وفرع المصرف المركزي، ومركز الميكانيك، والادارات العامة من خلال مسيرات راجلة.

أما في جبيل، قام بعض الطلاب بمسيرة في سوق جبيل، رددوا خلالها هتافات دعت الى "تلبية مطالب الشعب اللبناني".

كما نفذ عدد من المحتجين وقفة سلمية أمام مبنى "ألفا" في الدكوانة، مؤكدين أنهم "ضد السياسة التي تتبعها شركات الاتصالات"، مطالبين "بأن يتم التعامل في قطاع الإتصالات بالليرة اللبنانية"، ولكن استمر الموظفون في الشركة عملهم بشكل طبيعي.

لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان