عين على العدو

كيان العدو في طريقه إلى الانتخابات الثالثة

05/11/2019

كيان العدو في طريقه إلى الانتخابات الثالثة

رأى مسؤول صهيوني في المؤسسة السياسية الإسرائيلية ان "فرص تأليف حكومة وحدة أصبحت معدومة"، مؤكدًا أنه "إذا لم يحدث أيّ تقدم جريء، فإن "إسرائيل" ستخوض الانتخابات للمرة الثالثة خلال عام".

وقال المسؤول لصحيفة "إسرائيل هيوم" "ما اثير من ردود أفعال بعد التحقيق مع المتحدثين باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبوع الماضي، أدى إلى زيادة الاختلافات في المواقف بين المعسكرين ("الليكود" و"أزرق-ابيض" بشكل كبير"، مشيرًا الى أن "الوضع القانوني لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هو النقطة الحاسمة في الصراع بين الحزبين".

وأضاف إن "حزب "أزرق–أبيض" ينتظر قرار المستشار القانوني للحكومة بشأن تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في غضون أسابيع قليلة"، وتابع "بالنسبة للحزب، حتى إذا ألغى المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت تهمة الرشوة، فإن أي لائحة اتهام ضد نتنياهو ستعرقل إمكانية تشكيل حكومة معه".

من ناحية أخرى، قال المسؤول إن "نتنياهو يريد الاستمرار في شغل منصب رئيس الوزراء حتى بعد توجيه الاتهام إليه"، وأردف "لهذا السبب، لن يترك منصبه في وقت مبكر، وحتى بعد تقديم لائحة الاتهام سيواصل التمتع بدعم كامل في "الليكود" و"الكتلة اليمينية"".

المسؤول لفت الى الانتقاد الشديد الذي وجهه نتنياهو ووزير القضاء الإسرائيلي أمير أوحانا إلى النيابة العامة من جهة، والخطاب الانتخابي الذي ألقاه رئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس في ميدان رابين من جهة أخرى، كدليل على اتساع الفجوة بين الطرفين"، مضيفا أنه "من الواضح أن كتلة اليمين و"الليكود" لن يتخليا عن نتنياهو وسيخوضان الانتخابات للمرة الثالثة، على الرغم من احتمال تعرضهما للضرر".

ووفقًا للمصدر، فإن "حكومة الوحدة ماتت و"إسرائيل" في طريقها إلى انتخابات ثالثة".

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو