العالم

أزمة بين الكونغرس وترامب والأخير يهدّد بإغلاق حكومي يمتدّ أشهرًا

05/01/2019

أزمة بين الكونغرس وترامب والأخير يهدّد بإغلاق حكومي يمتدّ أشهرًا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإطالة أمد "الإغلاق الحكومي" لـ"أشهر وحتى لسنوات وفرض حالة الطوارئ في البلاد"، ما يمكنه من بناء جدار عند الحدود مع المكسيك دون موافقة الكونغرس.

وقال ترامب خلال اجتماعه مع قادة الكونغرس أمس الجمعة إنه "سيكون فخورًا بمواصلة التوقف الجزئي لعمل عدد من المؤسسات الحكومية المعروف بالإغلاق الحكومي لأشهر وحتى لسنوات حتى الحصول على تمويل لبناء الجدار الذي من شأنه كبح جماح الهجرة غير الشرعية عبر أراضي المكسيك"،كما عبّر ترامب عن قناعته بأنه "يفعل شيئا صحيحا".

الرئيس الأميركي أكد للصحفيين ما قاله لقادة الكونغرس، وقال "إنني فعلت ذلك، قلت ذلك فعلا، لا أعتقد أن ذلك سيحدث في الواقع، لكني مستعد"، وفق ما أفادت به صحيفة "ديلي ميل".

ووصف ترامب الاجتماع بـ"المثمر جدا "، مشيرا إلى أنه أوعز بتشكيل فريق عمل برئاسة نائبه مايك بينس لعقد اجتماع خلال عطلة نهاية الأسبوع لبحث كيفية المضي قدمًا في موضوع بناء الجدار في ظل مواصلة الإغلاق الحكومي.

وكشف ترامب أنه كان قد نظر في إمكانية إعلان حالة الطوارئ في البلاد لبناء الجدار دون الحصول على موافقة المشرعين لتخصيص المبلغ الذي يطالب به وقدره أكثر من 5 مليارات دولار لهذا الغرض، وأضاف: "لم أفعل ذلك، لكني ما زلت أستطيع أن أفعله. يمكننا أن نعلن حالة الطوارئ الوطنية ويمكننا أن نفعل ذلك بشكل سريع جدا".

من جهته، اتهم زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر ترامب بأنه يحتجز الموظفين الفيدراليين رهائن حتى تمويل بناء الجدار.

إقرأ المزيد في: العالم