عين على العدو

إعلام العدو: وقف المساعدة الأمريكية للجيش اللبناني جاء بناءً على ضغوطات اسرائيلية

01/11/2019

إعلام العدو: وقف المساعدة الأمريكية للجيش اللبناني جاء بناءً على ضغوطات اسرائيلية

لمّح إعلام العدو الى أن القرار الأمريكي الذي كُشف عنه مؤخرًا بشأن عدم تسليم الجيش اللبناني مساعدات بقيمة 105 ملايين دولار مرتبط بضغوطات اسرائيلية.

موقع القناة الثالثة عشرة ذكّر بأن مسؤولين صهاينة قالوا قبل يومين بأن "اسرائيل" نقلت رسائل الى الولايات المتحدة ودول غربية أخرى، مفادها انه يجب ربط مواصلة المساعدة الاقتصادية للبنان بعمل الحكومة اللبنانية ضد مشروع الصواريخ الدقيقة التابع لحزب الله وبإبعاد الأخير عن مراكز القوة في الحكومة، وذلك على خلفية الازمة السياسية الحالية في لبنان.

وأشار المسؤولون الى أن وزارة خارجية العدو وجّهت في الأسابيع الأخيرة تعليمات الى سفراء "إسرائيل" في عدة دول أساسية في العالم من أجل نقل هذه الرسائل الى متخذي القرارات.

إعلام العدو: وقف المساعدة الأمريكية للجيش اللبناني جاء بناءً على ضغوطات اسرائيلية

وتحدّث إعلام العدو عن أن نقل الرسائل بدأ قبل بداية التظاهرات في لبنان، مشيرًا الى أن التدخلات او التصريحات الإسرائيلية العلنية فيما يتعلق بالاحتجاجات في لبنان ستكون غير ناجعة، لكن لا شك بانه اذا تراجع تأثير حزب الله على الحكومة في بيروت، هذا الامر سيسهل جدا على سياسات المساعدات الى لبنان.

وأضاف المسؤولون الصهاينة الكبار ان إسرائيل تعمل من بين جملة أمور بالتعاون مع الولايات المتحدة من اجل قطع قنوات نقل الأموال الى حزب الله والى جهات مرتبط معه. 

وبحسب كلامهم، كنتيجة من هذا التعاون ادخل الامريكيون في الفترة الأخيرة شخصيات وشركات كثيرة مرتبطة بحزب الله الى لائحة العقوبات التابعة لوزارة الخزانة الأميركية.

الجيش اللبناني

إقرأ المزيد في: عين على العدو