الخليج

الكويت وقطر تدعوان لحلّ الأزمة الخليجية 

31/10/2019

الكويت وقطر تدعوان لحلّ الأزمة الخليجية 

وجّه أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح رسالة لأطراف الأزمة الخليجية، اعتبر فيها أنه لم يعد مقبولا استمرار الخلاف بين "الأشقاء" الخليجيين بينما تشهد المنطقة تطورات غير مسبوقة.

وفي خطاب ألقاه في افتتاح دورة الانعقاد الرابعة للفصل التشريعي الـ15 لمجلس الأمة أي البرلمان، شدد الصباح على ضرورة الترفُّع عن الخلافات ووضع مصالح الأمة العربية فوق كل اعتبار.

وذكر الصباح أن هذا الخلاف "أوھن قدراتنا وھدد إنجازاتنا، الأمر الذي یستوجب على الفور السمو فوق خلافاتنا وتعزیز وحدتنا وصلابة موقفنا"، مضيفا أنه "علينا على المستوى العربي تجاوز خلافاتنا ووضع المصالح العليا لأمتنا فوق كل اعتبار".

وأشار الأمير الكويتي إلى أن المنطقة تشهد "ظروفا مصیریة عصیبة غیر مسبوقة، داعيا إلى "أخذ العبر مما يجري حولنا"، ومؤكدا أن "لا خيار إلا بترسيخ الوحدة الوطنية ونبذ أسباب الفتن".

الموقف القطري

بدورها، جددت قطر دعوتها لحل الأزمة الخليجية بالحوار دون أية شروط مسبقة، ودعت ممثلتها لدى الأمم المتحدة علياء أحمد بن سيف آل ثاني دول المقاطعة للتراجع عن شروطها والحوار لحل الأزمة الخليجية.

وقالت آل ثاني في بيان تلته خلال اجتماع لمجلس الأمن إن "دول المقاطعة فشلت في تقديم أي دليل على مزاعمها واتهاماتها للدوحة، إصرار هذه الدول على فرض الإجراءات الأحادية غير القانونية والحصار الجائر يقوض الحوار".

وأشارت آل ثاني إلى أن "ذلك يتناقض مع الجهود التي تقودها الأمم المتحدة"، موضحة أن إجراءات دول الخليج غير القانونية تشكل انتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وحقوق الإنسان".

وأكدت آل ثاني استعداد بلادها لحل الأزمة عن طريق الحوار غير المشروط القائم على الاحترام المتبادل، معربة عن تقدير قطر للجهود المخلصة لأمير الكويت في هذا السياق.


 

قطرالكويت

إقرأ المزيد في: الخليج