فلسطين

ضغط أميركي صهيوني لإغلاق أبواب "الأونروا"

31/10/2019

ضغط أميركي صهيوني لإغلاق أبواب "الأونروا"

تضغط الولايات المتحدة و"إسرائيل" على وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" وزيادة الرقابة عليها بجهود بلوماسية، في حين اعتبرت بعثة العدو في الأمم المتحدة أن "الأونروا" تشكل عبئًا على المجتمع الدولي، واتهمتها بنشر الأكاذيب ضد "إسرائيل"، وتجاهل منهجي لتحقيق الهدف الذي أنشئت من أجله.

وتعهدت البعثة باستخدام جميع الأدوات المتاحة لزيادة الرقابة على الوكالة إلى حين إغلاق ابواب الأونروا نهائيًا، بحسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت".

وتستبق "إسرائيل" والولايات المتحدة تجديد ولاية وكالة "الأونروا" نهاية العام بجهود دبلوماسية لزيادة الرقابة عليها.

وفي 19 أيلول/ سبتمبر 2018 ، شارك أكثر من 13 ألف موظف من "الأونروا" بمسيرة رفضًا لسياساتها بحق اللاجئين والموظفين، وكذلك ضد القرارات الأميركية بحق الوكالة.  وكان المتحدث باسم الوكالة كريستوفر جونز قال أواخر شهر آب/ أغسطس 2018 إن الولايات المتحدة لن تمنح المنظمة أي تمويل العام الجاري، تمهيدًا لإنهاء قضية اللاجئين.

فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: فلسطين