عين على العدو

إضراب لسفارات العدو رفضا لخفض تقديمات دبلوماسييها حول العالم 

30/10/2019

إضراب لسفارات العدو رفضا لخفض تقديمات دبلوماسييها حول العالم 

أعلنت وزارة خارجية العدو صباح اليوم الأربعاء إغلاق ممثلياته حول العالم اليوم، في أعقاب قرار صادر عن وزارة المالية يمسّ بتقديمات تمثيل الدبلوماسيين والمبعوثين الصهاينة إلى العالم.
 
وبحسب ما ذكر موقع القناة "12" الإسرائيلية، فإن الخطوة تأتي على خلفية إجبار بعثات الكيان حول العالم على تطبيق إجراء من طرف واحد بدلا من إجراء آخر متّبع منذ عشرات السنين، وفقا لبيان وزارة الخارجية. 

وجاء في البيان أنه بموجب قرار الإغلاق فإن الممثليات لن تقدم خدمات للصهاينة حول العالم، ولن يسمح لهم بالدخول إليها.

وأضاف البيان"لإننا نعمل يوميا على دفع مكانة ومناعة "إسرائيل"، لكن لأسفنا فإن وزارة المالية لم تترك لنا خيارا لأنها تلحق ضررا بأدوات العمل الأساسية لنا، ونأمل أن يتم تسوية الأمر قريبا".

وأضاف الموقع أن الحديث يدور حول خسارة مالية كبيرة جدا للسفراء، تشمل تقديمات التمثيل ومنزل بقيمة 3000 يورو في الشهر للسفير، و500 يورو لدبلوماسي صغير، كما تطلب وزارة المالية جباية الأموال التمثيلية بمفعولٍ رجعي من كانون الثاني/يناير الماضي.

الموقع أوضح أنه كان يفترض بموظفي وزارة الأمن في كيان العدو المشاركة في هذا الإضراب لأنهم أيضا مبعوثون لوزارة الأمن ومتضررون من القرارات الجديدة، لافتا إلى أن الحكومة استصدرت حكما من محكمة العمل المركزية في "تل أبيب" بمنع إضراب المعابر وتركت موظفي الخارجية لوحدهم، وبررت ذلك بالقول إن إغلاق المعابر سيقوّض الاستقرار الأمني وسيؤدي إلى انعدام الهدوء في المنطقة، إلا أن الموظفين قالوا إن الحكومة تعمل بمبدأ "فرّق تسُد" وتحاول الفصل بينهم وبين موظفي وزارة الأمن.

 

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو