آل شلهوب

العالم

مشرعون أميركيون يطالبون بالتحقيق في استخدام تركيا الفوسفور الأبيض شمال سوريا

26/10/2019

مشرعون أميركيون يطالبون بالتحقيق في استخدام تركيا الفوسفور الأبيض شمال سوريا

كشفت مجلة "فورين بوليسي" أن عددًا من المشرعين الأميركيين الجمهوريين والديمقراطيين طالبوا وزارة الخارجية الأميركية بالحصول على إجابات حول تقارير تحدثت عن دور لتركيا في استخدام أسلحة محملة بالفسفور الأبيض ضد المدنيين شمال شرق سوريا.

وأوضحت المجلة أن أربعة أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي وهم الديمقراطيون كريس فان هولين وباتريك ليهي  وريتشارد بلومنتال والسيناتورة الجمهورية مارشا بلاكبرن وجهوا رسالة مكتوبة إلى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول الموضوع.

المجلة قالت إن الرسالة تمنح بومبيو مهلة زمنية حتى تاريخ واحد تشرين الثاني/نوفمبر لتقديم إجابات، وأضافت أن الرسالة تطرح أسئلة حول ما إذا كانت قد اُستخدمت أسلحة أميركية في الهجمات التي حصلت في شمال شرق سوريا.

وقالت المجلة إن الرسالة تعكس غضب كل من الحزبين الجمهوري والديمقراطي من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من شمال شرق سوريا.

ولفتت المجلة إلى أن المشرعين الأميركيين المذكورين طالبوا بومبيو بإجابات حول ما إذا كانت القوات التي تدعمها تركيا تتصرف من منطلق نفسها أم بناء على أوامر السلطات التركية، وأردفت أن المشرعين الأميركيين سألوا عن كيفية حصول القوات التي تدعمها تركيا على الأسلحة المحملة بالفسفور الأبيض، وعما إذا كان ذلك يشكل انتهاكًا للقانون الدولي.

وأفادت المجلة أن المشرّعين الأميركيين سألوا كيف تنوي إدارة ترامب الرد على الموضوع، مشيرة إلى أن الرسالة تسأل أيضاً عما إذا كانت وزارة الخارجية الأميركية قد تعرفت على وحدات شاركت في استخدام الفسفور الأبيض ضد المدنيين، وعما إذا كانت الحكومة التركية قد أوضحت أنها ستحاسب المسؤولين أمام العدالة.

كما سأل المشرعون عما إذا كانت إدارة ترامب تنظر في تعليق المساعدة العسكرية للوحدات المسؤولة عن استخدام الفسفور الأبيض.

الولايات المتحدة الأميركيةتركيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة