لبنان

الموسوي وقماطي للمتظاهرين: لتوحيد المطالب وبلورتها

24/10/2019

الموسوي وقماطي للمتظاهرين: لتوحيد المطالب وبلورتها

رأى وزير الدولة لشؤون رئاسة مجلس النواب ​محمود قماطي أن "إستقالة الحكومة ليست حلًا لأنها ستذهب بالبلد إلى وضع إقتصادي أكثر سوءًا، لافتاً إلى أن هناك فريقًا من المواطنين يريد إعطاء الحكومة الفرصة بعد القرارات الأخيرة.

وفي حديث تلفزيوني، قال قماطي "لا وحدة مطالب داخل الحراك الشعبي، ولذلك طلب الرئيس عون أن يتحاور مع وفد منهم لمعرفة ما هو المطلوب". معتبراً أن "هذا الحراك وطني يعبّر عن وجع الناس ولا تحركه أي سفارة في العالم ولكن عليه أن يبلور مطالبه".

وتابع "نريد للحراك أن يستمر، ويعبّر عن رأيه وتحديد مطالبه لتحقيقها، أما طلب إستقالة الجميع وتجميد البلد فلا يجدي نفعاً، لأنها ستذهب بالبلد إلى وضع إقتصادي أكثر سوءًا ونقول للمتظاهرين نحن معكم وحددوا مطالبكم".

وفي السياق، أكد قماطي "أننا أمام مسؤولية تاريخية تحتاج الى شجاعة وتقدير صوت الشعب، وفي الوقت نفسه تقدير النتائج السلبية إذا ذهب البلد إلى فراغ أو إلى وضع إقتصادي صعب"، مشدداً على "الإستمرار بالمسؤولية لحمل مطالب الناس وتنفيذها".

بدوره، أكد النائب ابراهيم الموسوي في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" أن شعار "كلن يعني كلن" فيه ظلم كبير وافتراء عظيم، وتزوير وتضليل"، موضحاً أنه يطمس وجه الحقيقة، ويجعل المحسن والمسيء بمنزلة سواء".

ونبّه الموسوي من "الشعارات التي تطلق، وعدم ترديدها ببغائياً، لأن ذلك يضرب جوهر نصرة قضية الحق"، مضيفاً "لا تكونوا مطية تساعد الفاسدين!".‎

 

إقرأ المزيد في: لبنان