لبنان

تجمع العلماء: لاعطاء فرصة للدولة لتنفيذ وعودها الإصلاحية

24/10/2019

تجمع العلماء: لاعطاء فرصة للدولة لتنفيذ وعودها الإصلاحية

اعتبرت الهيئة الإدارية في "تجمع العلماء المسلمين" في  بيان ان "خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كان واضحا في وضع اليد على الجرح وفي صدق النوايا لتغيير الواقع الحالي مستفيدًا من حركة الجماهير التي أعطت غطاء جماهيريًا واسعًا لتحرك القضاة باتجاه المتهمين بالفساد ولمقاربة أمور كانت دونها بالأمس حواجز طائفية ومذهبية".

ورأى التجمع أن "الجماهير التي خرجت إلى الشارع منذ 8 أيام تعبّر عن وجعها من الحالة الاقتصادية المتردية، إلا أن هناك قوى سياسية تريد استغلال أوجاعهم وغضبهم لتحقيق مشاريع سياسية مرتبطة بأدوات دولية تتعلق بعناوين وطنية على رأسها المقاومة، وتريد التسلق على ظهورهم للوصول إلى الحكم رغم أنهم عنوان الفساد ليس من اليوم بل من أيام الحرب الأهلية السيئة الذكر".

واعلن التجمع تأييده لكل ما أورده الرئيس عون في خطابه الذي يعبّر عن مسؤوليته الوطنية الكبرى وحرصه على مصالح الناس، داعيًا "الجيش اللبناني لاتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح الطرقات وإعادة وصل المناطق وتأمين حرية وصول المواطنين إلى منازلهم وأعمالهم، لأن الاستمرار في قطع الطرقات أدى وسيؤدي إلى أزمة كبرى تتعلق بالخبز والمحروقات والطبابة والاستشفاء وهذا غير جائز".

كما دعا التجمع المتظاهرين إلى إعطاء فرصة للدولة اللبنانية لتنفيذ وعودها الإصلاحية التي أعلن عنها في الورقة الإصلاحية وفي خطاب الرئيس عون، وإذا لم ينفذوا ما وعدوا به فإن الساحات مفتوحة أمامهم بأي وقت يريدونه.

وطالب القضاء اللبناني بتشكيل خلية أزمة من قضاة مشهود لهم بالنزاهة لفتح الملفات المعروضة أمامهم واستدعاء كل من تطاله هذه الملفات، ويجب أن يُواجه من تحصّن منهم بالحصانة بفضحه أمام الجمهور الذي سينزع عنه هذه الحصانة حتماً.

وتابع التجمع: "على المدّعي العام التمييزي تحريك الملفات التي قدمها له النائب السيد حسن فضل الله، وإذا لم يفعل نطالب النائب بعقد مؤتمر صحفي وإعلانها للجمهور".‎

إقرأ المزيد في: لبنان