الخليج

الاجتماع الأمني الملاحي في البحرين.. تمتين للعلاقات مع العدو

22/10/2019

الاجتماع الأمني الملاحي في البحرين.. تمتين للعلاقات مع العدو

في سياق التطبيع الجاري بين دول الخليج وكيان العدو، انطلق أمس اجتماع مجموعة العمل الوزارية حول أمن الملاحة البحرية والجوية في الخليج، بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية وبمشاركة اسرائيلية علنية، فيما يتمحور الهدف حول مواجهة إيران وتمتين العلاقات مع الاحتلال في سبيل تحقيق مصلحة "تل أبيب" في المنطقة.

بدوره، قال وزير خارجية البحرين خالد آل خليفة عند افتتاح الاجتماع إن انطلاق مجموعة عمل وارسو المعنية بسلامة الملاحة البحرية والجوية في الخليج يأتي في ظل التهديدات الخطيرة والمتنامية التي تهدد المنطقة والعالم أجمع، مشددا على ضرورة اتخاذ موقف جماعي لإدانة مثل هذه الأعمال، معربا عن أمله في أن يدعم هذا الاجتماع التعاون بين مختلف دول العالم لحماية الملاحة البحرية والجوية التي تتصدر الأولويات في المنطقة، والتوصل لسبل فاعلة في التصدي للتهديدات المتزايدة، وتوفير الأمن لدول المنطقة والاستقرار للاقتصاد العالمي، حسب تعبيره.

بالموازاة، كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن الشخصية الإسرائيلية التي حضرت مؤتمر البحرين يومي 20-21 تشرين الأول/أكتوبر لتأمين الملاحة البحرية.

وأشار إيتمار آيخنر المراسل السياسي للصحيفة في تقرير إلى أن دانا بنفينستي مديرة قسم الأمن الإقليمي في وزارة الخارجية الإسرائيلية هي التي مثلت كيان العدو في هذه القمة الدولية، وقد ترأست الوفد الإسرائيلي في المؤتمر الذي انشغل في البحث عن توفير وسائل الحماية لحرية الملاحة البحرية في ظل التهديدات الإيرانية، وفق ادّعائه.

وأضاف أن "هذه المشاركة تعتبر مؤشرا جديدا على متانة العلاقة بين "إسرائيل" ودول الخليج العربي ضد "العدو" المشترك، وهو إيران، في حين أن هذا المؤتمر الدولي يعتبر أحد مخرجات قمة وارسو التيفي شباط/ فبراير الماضي التي شهدت بمبادرة أمريكية لتشكيل تحالف دولي بمشاركة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وتأتي استمرارا لقمة البحرين الاقتصادية في حزيران/يونيو الماضي".

وأوضح أن "مؤتمر البحرين الأمني يأتي ضمن محاولات الولايات المتحدة لتشكيل تحالف دولي لحماية الملاحة البحرية، وتأمين حركة ناقلات النفط في ظل التهديدات الإيرانية الأخيرة، والهجمات التي استهدفت جملة من المعدات البحرية في الأسابيع الماضية، مما جعل من هذه المهمة تتصدر اهتمامات دول المنطقة والإقليم، ولذلك تعتبر بانبنيشتي الدبلوماسية الإسرائيلية رفيعة المستوى التي تكتسب زيارتها أهمية استثنائية".

ولفت مراسل "يديعوت" إلى أن "وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس كشف في شهر آب/أغسطس أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست أن "تل أبيب" تشارك في تحالف أميركي لتأمين حركة الملاحة البحرية في الخليج العربي، وقدم لأعضاء اللجنة موجزا عن زيارته إلى إمارة أبو ظبي، ولقائه بوزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد".
 

البحرينالولايات المتحدة الأميركية

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة