المولد النبوي الشريف

اليمن

اليمن: إدانات واسعة لتصفية قوى العدوان 3 أسرى من الجيش

21/10/2019

اليمن: إدانات واسعة لتصفية قوى العدوان 3 أسرى من الجيش

تتواصل الإدانات وردود الأفعال المنددة بجريمة قوى العدوان السعودي الأمريكي بحق 3 أسرى من الجيش واللجان الشعبية في محافظة مأرب، حيث أقدمت المرتزقة في مأرب على ارتكاب جريمة نكراء بحق ثلاثة أسرى من الجيش اليمني واللجان الشعبية، بحسب ما أفادت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى.  

وأوضحت لجنة شؤون الأسرى في بيان أن مرتزقة العدوان قاموا بتعذيب الأسرى داخل السجن حتى استشهدوا، مشيرة إلى أنهم لا زالوا متحفظين بجثامينهم حتى الآن وهم: خالد أحمد علي عبدالله القريش من صنعاء - حراز، محمد حسين المحبشي من حجة - المحابشة، وأحمد صالح أحمد علي جهموس من ذمار - عنس.

وأدانت اللجنة هذه الجريمة الشنعاء، مؤكدة أنها تكشف حقد وخبث هؤلاء الخونة وسوء نواياهم تجاه أبناء شعبنا العزيز.

كما أكدت أن تكرار هذه الجرائم بحق الأسرى يدل على أنها تتم بتوجيهات من أعلى القيادات في دول العدوان ومرتزقتهم، محمّلةً دول تحالف العدوان الإجرامي كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه هذه الجرائم.

ولفتت إلى أن الصمت المريب من الأمم المتحدة تجاه هذه الجرائم قد شجع المجرمين على تكرار جرائمهم بحق الأسرى، داعيةً الى التحرك الجاد وفقًا لمسؤولياتهم لإدانة هذه الجرائم وحماية الأسرى حسب ما تم الاتفاق عليه في مشاورات السويد.

كما دعت جميع المنظمات الدولية والمحلية إلى إدانة هذه الجريمة وغيرها من الجرائم.

رابطة علماء اليمن

من جهتها، أكدت "رابطة علماء اليمن" أن "جريمة تعذيب الاسرى اليمنيين حتى القتل شاهد من شواهد السلوك الإجرامي الداعشي"، مشيرةً إلى أنه "يجب أن تكون الجريمة دافعًا لكل حر وغيور للتحرك نحو جبهات القتال لتخليص اليمن وتحريرها من هذه العصابات الإجرامية".

الحزب القومي الاجتماعي

بدوره، أدان الحزب القومي الاجتماعي وبشدة الجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي المتمثلة بتصفية ثلاثة أسرى من الجيش واللجان الشعبية في محافظة مأرب .

واعتبر الحزب القومي الاجتماعي أن هذه الجريمة تعبر عن النهج الإرهابي الذي تسير عليه قوى العدوان في تعاملها مع الأسرى والتي تكشف الصورة الوحشية لتلك القوى .

وحمّل الحزب دول العدوان ومرتزقتها المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة وكل الجرائم المماثلة لها التي تُرتكب بحق الأسرى والمعتقلين، كما حمّل الحزب قوى العدوان مسؤولية سلامة أرواح أسرى الجيش واللجان الشعبية الذين ما زالوا في سجون قوى العدوان .

وعبّر الحزب عن أسفه الشديد لصمت الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية في العالم عن هذه الجرائم التي تمارسها قوى العدوان للعام الخامس، داعيًا تلك المنظمات والهيئات وكل الأحرار في العالم إلى إدانة هذه الجريمة الوحشية وسلسلة جرائم العدوان المختلفة التي تُرتكب بحق الشعب اليمني للعام الخامس .

مجلس التلاحم القبلي

كما أدان مجلس التلاحم القبلي بأشد العبارات الجريمة، محذرًا من مغبة تكرار ارتكاب هذه الجرائم الشنعاء المسيئة للقبائل اليمنية وأسلافها وأعرافها الحميدة.

ودعا مجلس التلاحم في بيان له أحرار قبائل مأرب التاريخ خصوصًا وكافة عقلاء البلد إلى تحمل مسؤوليتهم إزاء الجرائم البشعة بحق الأسرى.

مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية

بالموازاة، أدان مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية جريمة قتل قوى العدوان للأسرى، مشيرًا الى أنها ترقى إلى وصف جريمة حرب وهي امتداد لسلسلة من جرائم القتل والسحل والتعذيب.وحمل دول العدوان المسؤولية عن الجريمة وسابقاتها، مطالبا بالتحقيق والمساءلة الجنائية.

منظمة تهامة

وأدانت منظمة تهامة للحقوق والتنمية والتراث الإنساني الجريمة الوحشية التي أقدم عليها مرتزقة العدوان المتمثلة في تعذيب ثلاثة من أسرى الجيش واللجان الشعبية الموت وفارقوا الحياة داخل السجن بمدينة مأرب مع الرفض والاحتجاز لجثثهم.

وأكدت المنظمة في بيان لها أن هذه الجريمة تؤكد تجرد هذه العناصر الاجرامية من كل القيم والأخلاق الإنسانية، خاصة وأن هؤلاء أسرى وبينهم من هو كبير في السن دون مراعاة للإنسانية وقيم الاسلام في التعامل مع الاسرى.

تكتل الأحزاب

كما أدان تكتل الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية المناهضة للعدوان الجريمة البشعة، وحمل قوى العدوان ومرتزقتها مسؤولية الحفاظ على حياة وكرامة أسرى الجيش واللجان الشعبية لديهم.

ودعا التكتل في بيان أحرار العالم لإدانة هذه الجريمة البشعة بحق الإنسانية، داعيًا الشعب اليمني الى رفع وتيرة التحشيد الى ساحات وميادين العزة والكرامة للأخذ بالثأر وتخليص البلاد من دنس قوى الغزو والاحتلال وادواتهم من المرتزقة والعملاء.

اليمن

إقرأ المزيد في: اليمن