عين على العدو

بمشاركة إسرائيلية علنية.. البحرين تنظم مؤتمرًا أمنيًا ضدّ إيران

21/10/2019

بمشاركة إسرائيلية علنية.. البحرين تنظم مؤتمرًا أمنيًا ضدّ إيران

أكد مصدر بحريني لصحيفة لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل" الصهيونية أن مسؤولًا اسرائيلًا رفيعًا سيمثّل كيان العدو في مؤتمر أمني في المنامة اليوم الإثنين، في أحدث خطوة باتجاه تطبيع العلاقات مع العدو.

وقال المصدر إن مسؤولا رفيع المستوى في وزارة الخارجية الاسرائيلية سيمثل العدو، وهو يعمل في مجال الأمن الإقليمي ومكافحة "الإرهاب"، تم حجب اسمه من قبل الرقابة العسكرية الإسرائيلية لأسباب أمنية، في مجموعة العمل المعنية بالأمن البحري والطيران".

وأشارت الصحيفة إلى ان "المؤتمر ستناول ما يسمى "المبادرات لإحباط عدوان إيران الإقليمي المتنامي"، وفق ادّعائها، إذ يتوقع أن يتباحث المندوبون مسألة حماية السفن في الخليج من "الهجمات المحتملة ومنع تهريب الأسلحة وأسلحة الدمار الشامل وحماية الطيران المدني".

بدورها، لم تنفِ وزارة خارجية العدو إرسالها ممثلًا إلى المنامة لحضور مؤتمر الأمن البحري والطيران، إذ قالت في بيان مقتضب إن  ""تل أبيب" تشارك في عملية ما بعد وارسو".

ويعد هذا الاجتماع، الذي تستضيفه كل من البحرين والولايات المتحدة وبولندا، جزءًا مما يسمى "عملية وارسو"، التي بدأت بالقمة الوزارية لتعزيز مستقبل ما سمي بـ"السلام والأمن في الشرق الأوسط" التي انعقدت في العاصمة البولندية في وقت سابق من هذا عام.

ولن يكون مؤتمر البحرين الذي يستمر يومين أول مرة يجتمع فيها مسؤولون إسرائيليون وعرب معا في سياق عملية "وارسو"، ففي 8 تشرين الاول/اكتوبر، جلس ممثل الكيان الصهيوني مع ممثلي دول البحرين، السعودية، الإمارات، اليمن ودول عربية أخرى في مؤتمر حول الأمن الالكتروني في سيول.

وبعد ثلاثة أيام، شارك بنيامين كراسنا، نائب سفير الكيان الصهيوني لدى الولايات المتحدة في مجموعة "عمل وارسو" حول "حقوق الإنسان" في واشنطن والتي حضرتها أيضًا العديد من الدول العربية.

إقرأ المزيد في: عين على العدو