لبنان

بري: يلوموننا على الربط بين حدودنا البرية والبحرية ويستغربون تمسكنا بالمقاومة

16/10/2019

بري: يلوموننا على الربط بين حدودنا البرية والبحرية ويستغربون تمسكنا بالمقاومة

أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أن تضامن الشعب اللبناني في مجابهة الحرائق الطبيعية يعبّر عن روح وطنية عالية خلافاً للتقصير الحاصل ولحسم الموازنة والإصلاحات في اليومين المقبلين، مضيفًا أنه "يلوموننا على الربط بين حدودنا البرية والبحرية ويستغربون تمسكنا بالمقاومة التي هي في ابسط الاحوال لمصلحةٌ للبنان".

وتساءل بري في لقاء الاربعاء النيابي في عين التينة لماذا نعيش حالة إنكار وكأننا لا نعاني من أزمة مالية، إقتصادية وإجتماعية، بالرغم من توافقٍ بإجماع المستويات الرئاسية والقيادات المسؤولة على 22 بنداً في لقاء قصر بعبدا، وهي إصلاحات بدءاً من الموازنة مروراً بالكهرباء والتغويز الى آخره من بنود؟

ونوّه الرئيس بري بإجتماعات اللجنة الوزارية المتلاحقة، إلا انه أبدى إستغرابه لإعادة البحث من جديد بملف الاصلاحات طالما بتّ بهذا الملف من ضمن البنود الـ 22، وإلا فليحسم التصويت هذا الامر.

وفي موضوع الحرائق الطبيعية، أشاد رئيس المجلس بتضامن الشعب اللبناني الذي عبّر عن روح وطنية عالية، خلافاَ للتقصير الحاصل في عدم تنفيذ القوانين خاصة في موضوع إدارة الكوارث والتي لحظ  قانون الدفاع المدني إنشاءها وتفعيلها.

ونفى دولته الشائعات التي تروّج بوقف مفاعيل سيدر، حيث اكدت الجهات المعنية الفرنسية بأن لا صحة لهذه الشائعات، واعاد التشديد على ضرورة حسم المعنيين خلال اليومين المقبلين ملفات الموازنة والإصلاحات.

 وشدد على ان المقاومة بالوحدة، والإزدهار بالوحدة، والإستقرار بالوحدة، وتساءل اين التصدي لقضم العدو الإسرائيلي لـ 15 متراً في احدى النقاط المتحفظ عليها.

وقال يلوموننا على الربط بين حدودنا البرية والبحرية ويستغربون تمسكنا بالمقاومة التي هي في ابسط الاحوال مصلحةٌ للبنان.

وأشار رئيس المجلس الى انه أبلغ الأمم المتحدة بالتعديات الإسرائيلية.

وتطرق الرئيس بري الى قضايا حياتية إنمائية وإجتماعية مع النواب، لا سيما موضوع المستشفيات الحكومية بشكل عام، وخاصة موضوع المستشفى الحكومي في جزين واعطى التوجيهات اللازمة لمتابعة هذا الملف.

وكان رئيس مجلس النواب قد إستقبل جمعية التخصص والتوجيه العلمي حيث سلم نائب رئيس الجمعية السيد علي اسماعيل الرئيس نبيه بري درعاً تقديرياً بصفته الرئيس الفخري للجمعية واحد اعضائها المؤسسين بمناسبة العيد الخمسين للجمعية، مثنياً على دوره الوطني.

إقرأ المزيد في: لبنان