سليماني

عين على العدو

جيش العدو يستعدّ لعودة الجيش السوري وحزب الله إلى الحدود‎

16/10/2019

جيش العدو يستعدّ لعودة الجيش السوري وحزب الله إلى الحدود‎

تناول الكاتب نير دفوري في مقالة نشرها موقع القناة"12" الإسرائيلية استعداد جيش العدو لعودة الجيش السوري بقوة إلى الحدود مع الجولان المحتل، بعدما أقام كيان الاحتلال مشروع "جيرة حسنة، وعالج عبره جرحى التنظيمات الإرهابية لسنوات، واكتسب هدوءا أمنيا، بات اليوم في مهب الريح.

وهنا نص المقالة:

في هذه الأيام يتغير الواقع في هضبة الجولان، إذ بعد خمس سنوات من الهدوء النسبي يراقب الإسرائيليون كيف يستعيد الجيش السوري المنطقة من المسلحين، فهل أن الجيش الإسرائيلي مستعد لعودة الجيش السوري وحزب الله إلى الحدود؟

طوال خمس سنوات أدارت "إسرائيل" مشروع بعنوان "جيرة حسنة" على الحدود مع سوريا، وخلاله عالجت آلاف الجرحى الذين وصلوا إلى السياج عند الحدود ، وكان للأمر مدلولات أبرزها التواصل مع أبناء المحلة السوريين الذين عايشوا المعارك، وقد مدّت "إسرائيل" يدها لهؤلاء وكسبت الهدوء الأمني.

أما في أيلول 2018، فقد أعلن الجيش الإسرائيلي عن إغلاق مشروع "جيرة حسنة" بعد عودة الجيش السوري إلى الحدود في الجنوب، منذ ومنذ ذلك الحين تغير الواقع في هضبة الجولان.

اليوم قال نائب قائد فرقة "هبشان" المسؤولة عن الحدود مع سوريا في الجولان العقيد أوفير ليفي أنه يوجد على الحدود جيش سوري، هو صاحب السيادة، نحن نتوقع منه تطبيق مسؤوليته أي أن يكون المسيطر وأن لا تكون هناك تنظيمات أخرى مثل حزب الله، أعتقد أنه نشأت بينه وبين الجيش السوري روابط عميقة، لكننا لن نسمح أن تكون الجبهة السورية كجنوب لبنان"، وفق ادعاءاته.
 

إقرأ المزيد في: عين على العدو