westillwithhossein

الخليج والعالم

15/10/2019

"فورين بوليسي": تركيا تُطلق سراح معتقلي "داعش"

اعتبرت الكاتبة في مجلة "فورين بوليسي" لارا سيليغمان أن مسؤولين أميركيين إثنين كشفا لها أن مسلحين تدعمهم تركيا يقومون بإطلاق سراح معتقلين تابعين لتنظيم داعش الإرهابي من السجون التي لا تحظى بحراسة في شمال شرق سوريا.

ونقلت الكاتبة عن مسؤولين أميركيين آخرين أن هؤلاء المسلحين إستهدفوا عمدا القوات الأميركية في مدينة عين عرب، وذلك في محاولة لإخراج القوات الأميركية من المنطقة.

وتحدثت الكاتبة عن ما يسمى بـ"الجيش الحر" الذي تدعمه تركيا، وقالت إن هذه الجماعة شنت "اعتداءً دمويًا" على شمال شرق سوريا خلال الايام الماضية، وقامت باعدام رهائن أكراد وقتل عشرات المدنيين والمقاتلين الأكراد من "قوات سوريا الديمقراطية".

وأشارت الكاتبة إلى التقارير التي أفادت بأن وكالة الإستخبارات الأميركية "CIA" قامت في عام 2014 بتجنيد مقاتلين من "الجيش الحر" لمحاربة داعش. غير أنها نقلت عن الخبيرة في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية الأميركي مليسا دالتون أن "الجيش الحر" كان على علاقة بجبهة النصرة، وأن واشنطن توقفت عن دعم "الحر" ووجدت في "قوات سوريا الديمقراطية" شريكا أفضل لمحاربة داعش.

ولفتت الكاتبة إلى ما قيل عن قيام "الجيش الحر" بإرتكاب جرائم حرب مثل التنكيل بجثث مقاتلي أكراد وتدمير أماكن العبادة، وذلك خلال العدوان التركي على مدينة عفرين العام الماضي، مشيرة الى أن هذه الجماعة تستخدم اساليب مماثلة اليوم في هجومها مع الأتراك شمال شرق سوريا.

وختمت سيليغمان مقالها لافتة الى تغريدة الرئيس الأميركي يوم أمس التي قال فيها "إن الأكراد ربما يقومون بالإفراج عن بعض المعتقلين من تنظيم داعش بهدف جر أميركا إلى التدخل". ونقلت هنا عن مسؤول أميركي رفيع المستوى بأن الكلام هذا أغضب كثيرا القوات الأميركية في سوريا، معتبرًا إياه كلام متهور ومخادع.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم