alahedmemoriz

الخليج والعالم

الحرس الثوري الايراني: سنوسع من الرقعة الجغرافية للمقاومة

11/10/2019

الحرس الثوري الايراني: سنوسع من الرقعة الجغرافية للمقاومة

كشف القائد العام لقوات الحرس الثوري الايراني اللواء "حسين سلامي"، أن الأميركيين والبريطانيين يرسلون إلى اليمنيين وسطاء من أجل المصالحة، ويتوسلون إليهم لقبول وقف إطلاق النار، مؤكدًا أن الشعب اليمني شعب مقاوم على الرغم من شنّ أعنف الهجمات عليه.

وأوضح اللواء سلامي في كلمة القاها بمحافظة اردبيل (شمال غرب)، أن أولوية الحرس الثوري هي العمل الجهادي والروح الجهادية، وقد وضعناها في مقدمة برامجنا لإزالة الحرمان من خلال الوجود في الساحات الجهادية والإقتصاد المقاوم ودعم إزدهار الإنتاج.

وأكد سلامي أن مقاومة الشعب الإيراني للأعداء ليس لها حد، مضيفًا: "لن نسمح للعدو بالدخول إلى أراضي الوطن الإسلامي العزيز، وبوجودنا في مناطق بعيدًا عن حدود البلاد، سنقطع الطريق على العدو ونمنعه من بث المؤامرات والقيام بأعمال عدائية".

واشار إلى أن الحرس الثوري سيوسع من رقعة المقاومة، وعندما يشاهد العدو أن الرقعة الجغرافية للمقاومة وأفكار مقولة الثورة الاسلامية قد اتسعت وانتشرت، حينئذ يجب عليه أن يترك الساحة وليس لديه خيار سوى القيام بذلك.

ولفت اللواء سلامي إلى أن العدو أرغم على التراجع عندما رأى مقاومتنا، لأن طريق المقاومة واضح.‎
 

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم