40spring

الخليج والعالم

الجمهوريون يسعون لمعاقبة تركيا وترامب يثبّت تخلّيه عن الأكراد

11/10/2019

الجمهوريون يسعون لمعاقبة تركيا وترامب يثبّت تخلّيه عن الأكراد

تناول الرئيس الأميركي دونالد ترامب الهجوم العسكري التركي على أكراد سوريا، وقال إنّ "وساطةً أميركيّة بين أنقرة والأكراد هي واحدةٌ من ثلاثة خيارات أمام الولايات المتحدة"، وذلك بعد أن شنّت تركيا في شمال سوريا هجوما عسكريّا، أكّد مسؤولون في واشنطن أنّه لم يتجاوز في هذه المرحلة الخطّ الأحمر الذي وضعه ترامب.

وغرّد الرئيس الأميركي على حسابه تويتر قائلًا: لقد هزمنا "داعش" 100% ولم يعد لدينا أيّة قوات في المنطقة التي تتعرض للهجوم من قبل تركيا في سوريا.  لقد أنجزنا 
عملنا تماما! الآن تهاجم تركيا الأكراد وهو يتقاتلون منذ 200 عام"، وتابع "لدينا واحد من ثلاثة خيارات إما إرسال آلاف القوّات وتحقيق نصر عسكري، أو توجيه ضربة ماليّة شديدة لتركيا عبرَ فرض عقوبات، أو التوسّط لإيجاد اتّفاق بين تركيا والأكراد!".

وكلّف ترامب دبلوماسيين أميركيّين التوسّط لوقف إطلاق النّار بين أنقرة والأكراد، في محاولة لإنهاء الهجوم التركي على شمال سوريا، بحسب ما أعلن مسؤول أميركي كبير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المسؤول في وزارة الخارجيّة الأميركيّة إنّ ترامب "كلَّفَنا أن نُحاول البحث عن قواسم مشتركة بين الجانبين، وعمّا إذا كان مُمكنًا التوصّل إلى وقفٍ لإطلاق النار، وهذا هو ما نفعله"، من دون أن يُعطي مزيدًا من التفاصيل.

وأشار المسؤول إلى أنّ العمليّة العسكرية التركية في شمال سوريا لم تتخطّ في هذه المرحلة الخطّ الأحمر الذي وضعه ترامب.

في المقابل، أعلن عشرات من الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي عزمهم طرح قرار لفرض عقوبات على تركيا، ردًا على هجومها العسكري على القوات الكردية في سوريا.

وفي هذا السياق، قالت النائبة الجمهورية ليز تشيني في بيان، "يجب أن يواجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظامه عواقب وخيمة بسبب الهجوم بلا رحمة على حلفائنا الأكراد في شمال سوريا"، بحسب ما نقلت عنها وكالة "رويترز".

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم