العالم

"ناشيونال انترست": أميركا تحتاج تركيا أكثر من بقائها في سوريا

10/10/2019

"ناشيونال انترست": أميركا تحتاج تركيا أكثر من بقائها في سوريا

تحدث الكاتب علي ديميرداس في مقالة نشرها على موقع "ناشيونال انترست" عن تراجع الولايات المتحدة عن مواقفها التصعيدية تجاه تركيا، مشيرا إلى ان السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام أعلن الشهر الماضي أنه يحاول إعادة تركيا إلى برنامج "اف-35" (الطائرة الحربية الأميركية).

وتحت عنوان: "أميركا تحتاج تركيا أكثر مما تحتاج البقاء في سوريا"، اعتبر الكاتب في مقالته إن إعلان غراهام كان مفاجئاً بعض الشيء، خصوصا بعد ان ابعدت تركيا عن البرنامج في شهر تموز/يوليو الماضي، لافتا إلى ان التراجع الأميركي جاء بسبب "عزلة واشنطن المتنامية في الشرق الأوسط" و"المشاكل المالية التي يواجهها هذا البرنامج".

وأضاف أن اعلان غراهام يجب النظر إليه على أنه يأتي في سياق محاولة إنقاذ البرنامج، مشيرا إلى ان البرنامج واجه إنتقادات عديدة، لكلفته العالية ولأنه "لا يسير بالسرعة المطلوبة".

وقال ديميرداس إن طائرات "اف-35" تعاني من الكثير من المشاكل التي تؤثر على تشغيلها، لافتا إلى أن عددًا من الحوادث وقعت في الآونة الأخيرة شوّهت سمعة هذه الطائرات أكثر فأكثر، من بينها حادثة تحطم طائرة "اف-35" يابانية في المحيط الهادىء في شهر نيسان/ابريل الماضي.

وتابع الكاتب أن "العوامل المالية والتقنية والسياسية تسبب المشاكل لشركة "لوكهيد مارتن" – التي تنتج طائرات "اف-35""، كما ان الشركة تجد صعوبة في إيجاد الزبائن"، مشيرا إلى ان الحكومة الإلمانية قررت قبل أشهر شراء الطائرة المقاتلة الاوروبية "يوروفايتر تايفون" بدلاً من طائرة "اف-35".

وتحدث الكاتب عن جيل جديد من برامج الطائرات المقاتلة المشتركة في أوروبا، لافتا إلى أن كل من فرنسا وألمانيا وأسبانيا كشفوا عن جيل جديد من هذه البرامج المشتركة في شهر حزيران/يونيو الماضي.

وقال الكاتب إن "مواصلة إقصاء تركيا من برنامج "اف-35" ليس بالتصرف الحكيم من الناحية المالية، وذلك بسبب الخسائر المحتملة في السوق".

كما لفت إلى أن برنامج "اف-35" يعاني من مشكلة كبيرة على صعيد قطع الغيار، وإلى أن طائرات "اف-35" غير قادرة على تنفيذ المهام بالشكل المطلوب بسبب النقص في هذه القطع. كما حذر من أن مشاركة تركيا في البرنامج أصبحت ضرورة ملحة أكثر فأكثر بسبب هذه المشاكل.

وأضاف الكاتب أن روسيا تحقق نجاحا كبيرا في إستقطاب تركيا إلى فُلكها، وان موسكو تستغل أخطاء أميركا، وقال إن "الرئيس الروسي فلادمير بوتين عرض على تركيا صفقة مغرية لشراء طائرات سوخوي سو 35" بعد اعلان واشنطن اقصاء تركيا من برنامج "اف-35".

وأشار إلى ما قاله الرئيس الأميركي دونالد ترمب قبل أيام حول أهمية تركيا في برنامج "اف-35" وحجم التبادل التجاري بين واشنطن وأنقرة، معتبرا أن ذلك مؤشر على أن إستمرار البرنامج سيكون صعب من دون مشاركة تركيا.

وأردف أن قرار ترامب سحب القوات الأميركية من سوريا، إلى جانب إمكانية بقاء تركيا في برنامج"اف-35"، إنما يفيد أن واشنطن قد تكون أدركت بأنها لا تستطيع ان تكون لاعباً فاعلاً في الشرق الاوسط في حال تدهورت علاقاتها مع تركيا.

إقرأ المزيد في: العالم