فلسطين

شرطة الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة

10/10/2019

شرطة الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة

اقتحمت عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس مصلى باب الرحمة في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى واستولت على قواطع خشبية.

وقال مقدسيون إن شرطة الاحتلال هددت عددًا من الشبان الذين كانوا في المكان بالاعتقال، ومنعتهم من تصوير ما جرى، بعد التدقيق في هواتفهم الخلوية.

وأمس أيضًا، اقتحم عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى، فيما دنّست عناصر من شرطة الاحتلال مصلى باب الرحمة، وشرعت بتصويره من الداخل، بالتزامن مع الأعياد اليهودية.

وقبل فترة، اقتحم الاحتلال مصلى باب الرحمة، واستولى على قواطع خشبية وخزائن لأحذية المصلين.

ماهر عبيد

بدوره، استنكر ماهر عبيد عضو المكتب السياسي لحركة حماس اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وقال عبيد في بيان صحفي "في ظل الدعوات التي أطلقتها حركات صهيونية عديدة تضم غلاة المستوطنين، إلى اقتحامات متتالية على مدار اليوم الخميس وهو اليوم الثالث لما يسمونه يوم "الغفران"، نعتبر أن ذلك يندرج في إطار خطة ممنهجة لتهويد المسجد الأقصى، وخلق واقع جديد يقوم على فرض التقسيم الزماني والمكاني، وهو أمر يرفضه شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية بشدة".

ودعا أبناء الشعب الفلسطيني إلى الرباط في المسجد الأقصى، والدفاع عن المقدسات بكل قوة، كما دعا الأمتين العربية والإسلامية، وأحرار العالم إلى رفض هذا العدوان الصهيوني، وإسناد المرابطين بكل الأشكال الممكنة.

وطالب المجتمع الدولي ومنظماته المتخصصة بضرورة التدخل والضغط على الاحتلال لوقف انتهاكاته بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة.

يذكر أن المقدسيين أعادوا فتح مصلى باب الرحمة شهر شباط الماضي بعد 16 عامًا على اغلاقه من قبل شرطة الاحتلال.

إقرأ المزيد في: فلسطين