سليماني

العالم

الخارجية الايرانية: طهران تعارض أي عملية عسكرية تركية محتملة في سوريا

08/10/2019

الخارجية الايرانية: طهران تعارض أي عملية عسكرية تركية محتملة في سوريا

أصدرت وزارة الخارجية الايرانية بيانا أعلنت فيه معارضتها لاي عمليات عسكرية محتملة من جانب تركيا في سوريا، معلنة استعداد ايران لاجراء اتصالات فورية مع المسؤولين الاتراك والسوريين لمعالجة الهواجس القائمة سلميا.

وقال بيان وزارة الخارجية الإيرانية: "قلقون من احتمال دخول القوات التركية الى سوريا، وإن دخول القوات التركية سيؤدي الى خسائر مادية وبشرية كبيرة ولن يرفع القلق الأمني لدى تركيا".

الخارجية الايرانية وصفت تواجد القوات العسكرية الامريكية في سوريا بـ"غير المشروع"، معتبرة قرار الولايات المتحدة الامريكية بإنهاء احتلال الاراضي السورية وانسحاب القوات العسكرية الامريكية من سوريا اجراء كان يجب ان يحدث قبل الآن بكثير.

وأضاف البيان أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعرب عن أملها في ارساء السلام والاستقرار في سوريا والمنطقة عقب الاجراء الامريكي الاخير، وهي تتابع عن كثب الانباء المقلقة التي تتحدث عن احتمال دخول القوات العسكرية التركية الى الاراضي السورية، وتعتقد ان هكذا اجراء في حال حدوثه، لن يزيل الهواجس الامنية التركية فحسب بل سيؤدي الى خسائر مادية وبشرية كبيرة أيضاً، لذلك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض اي عملية عسكرية محتملة.

وأكد البيان أن طهران مستعدة لإجراء اتصال عاجل مع المسؤولين الأتراك والسوريين من أجل معالجة المخاوف الموجودة عبر الطرق السلمية، وهي تؤكد ان احترام السيادة الوطنية ووحدة الأراضي السورية، وأن اتفاق أضنة هو الأساس المناسب لهذه المباحثات.

سورياتركيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة