العالم

هل اتخذ ترامب قرار سحب قواته من شرق الفرات دون الرجوع إلى البنتاغون؟

08/10/2019

هل اتخذ ترامب قرار سحب قواته من شرق الفرات دون الرجوع إلى البنتاغون؟

ذكرت مجلة "بوليتيكو" أن إعلان البيت الأبيض سحب القوات الأميركية من المنطقة الحدودية شمال شرق سوريا، فاجأ البنتاغون والمبعوث الأميركي الخاص لملف سوريا جيمس جيفري.

ونقلت المجلة في تقرير نشرته اليوم عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين قولهم، إن إعلان البيت الأبيض خالف رأي المسؤولين الأميركيين الكبار، إذ يعتبر هؤلاء أن التصريحات التركية حول القيام بعمل عسكري ضد الأكراد كان مجرد خداع، ومنهم جيفري الذي يرى أن تركيا كانت تخادع، من أجل كسب التأييد في الشارع التركي.

في هذا السياق، لفت التقرير إلى تصريحات الجنرال الأميركي المتقاعد جيمس ستافريديس خلال مقابلة تلفزيونية، الذي أكد أن "الجميع كانوا في حالة ذهول عقب إعلان البيت الأبيض هذا القرار".

ونقل التقرير عن مصدر مطلع قوله إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتصرف عكس توجه الإستشارة التي يقدمها له المسؤولون الأميركيون".

وفي سياق متصل، نقلت مجلة "فورين بوليسي" عن مسؤول أميركي رفيع المستوى أن مسؤولين في البنتاغون تفاجأوا  بعد صدور القرار، خصوصا بعد ان عبروا في عدة مناسبات عن رفضهم لسحب القوات الأميركية من المنطقة.

وأشارت المجلة إلى أن وزير الحرب الاميركي مارك إسبر كان قد صرح للصحفيين الاسبوع الفائت أن الجيشين الأميركي والتركي يحرزان التقدم في وضع آلية أمنية على الحدود التركية مع شمال شرق سوريا، والتي تشمل دوريات اميركية تركية مشتركة.

وأضافت أن الاكراد تفاجأوا بالإعلان، ونقلت عن عهد الهندي المقرب من "قوات سوريا الديمقراطية - قسد"، قوله إن وزارة الخارجية الأميركية كانت قد أكدت قبل المكالمة الهاتفية بين ترامب والرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن تركيا لن تقوم بأي عملية ضد الاكراد.

إقرأ المزيد في: العالم