alahedmemoriz

الخليج والعالم

الرئيس العراقي: سنقوم بتنفيذ دعوة المرجعية وندعو للحوار وترك المجال لتنفيذ الإصلاحات

07/10/2019

الرئيس العراقي: سنقوم بتنفيذ دعوة المرجعية وندعو للحوار وترك المجال لتنفيذ الإصلاحات

أكد رئيس الجمهورية العراقي "برهم صالح"، خلال كلمة له حول الأحداث التي تجري في العراق، أن التظاهرات في البلاد جاءت على خلفية البؤس والشعور بالظلم وحاجة البلد للاصلاح، مبيناً ان "تحصين بلدنا من المؤامرات يأتي من شعور شعبنا بالرضا ومسؤوليته في بناء البلد".

واشار صالح الى ان الشعب العراقي يعاني من سوء الخدمات والبطالة وانعدام فرص العمل، موضحاً أن "الاقتصاد العراقي تعرض للاستنزاف بسبب التحديات الأمنية، لكن أيضا الفساد المالي والاداري عرقل فرص التقدم وقلل من فرص تقدم شعبنا، بالإضافة إلى وجود المحاصصة الحزبية والفئوية".

واكد صالح أنه سيتم فتح تحقيق قضائي بمسببات العنف خلال الايام الماضية وتحديد اليات جادة لمواجهة هذا النوع من الاحتجاجات وعدم استخدام القوة المفرطة وحماية حق المواطن بالتظاهر السلمي.

واعلن عن الاستجابة لدعوة المرجعية، وقال سنعمل على دعم تشكيل لجنة خبراء مستقلين من الشخصيات المشهود لها بالكفاءة والنزاهة وفتح باب الحوار البناء مع المتظاهرين وسنعمل على ان تحظى هذه اللجنة باجماع وطني وتوفير الاجواء المطلوبة لعملها دون تدخلات سياسية"، مؤكداً أنه "سيتم اعتبار مخرجات اللجنة لفترات زمنية، خارطة طريق ملزمة للمضي بها وستضع رئاسة الجمهورية كل إمكانياتها لانجاح هذا الجانب".

تابع: "سيتم تفعيل دور المحكمة المختصة بقضايا النزاهة ومنع أي حصانة لأي ملف حيوي لأي طرف او شخصية والعمل على استرداد المال العام".

ولفت صالح الى أنه سيتم دعم تعهدات الحكومة والبرلمان لتعويض المتضررين المتجاوزين ووقف تنفيذ عمليات رفع التجاوزات الاخرى قبل التأكد من تعويض المتضررين على ان يتم رفع تجاوزات الاحزاب والقوى المرتبطة بأجهزة الدولة وتأهيل العاطلين عن العمل"، لافتاً إلى "دعم الاسراع لتشكيل مجلس الخدمة الاتحادي من المستقلين على ان يتولى اعماله بدراسة طلبات التعيين ومنح الخريجين حملة الشهادات العليا الاولوية للتعيين، ومنع المحسوبيات للتعيينات واطلاق الدرجات الوظيفية ضمن حركة الملاك".

ودعا رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح إلى "إعادة العمل بالنظام الانتخابي لتحقيق شفافية أكبر في الديمقراطية"، كما دعا الشباب إلى الحوار وترك المجال لتنفيذ الإصلاحات.‎

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم