عين على العدو

وزير خارجية العدو: همنا مواجهة إيران

07/10/2019

وزير خارجية العدو: همنا مواجهة إيران

تحدث وزير خارجية العدو الصهيوني يسرائيل كاتس عن المشروع الحربي الأمني الذي وضعه الكيان لمواجهة صواريخ "كروز" الإيرانية، قائلا إن هذا المشروع سيكون في سياق ما اسماه "عملية الردع" التي نفذتها "إسرائيل" من خلال الهجوم على خلية الطائرات المسيَّرة في سوريا.

وأوضح كاتس أن كيان العدو يعمل على مواجهة النشاطات الإيرانية في سوريا وفي مناطق أخرى، وقال : ""إسرائيل" ليست السعودية.. يوجد لدينا وسائل دفاعية وهجومية وقدرات استخباراتية وتشغيلية أخرى ويجب الاستعداد"، على حد قوله.

وتطرق كاتس الى تقرير نشرته اليوم صحيفة "إسرائيل اليوم" حول العلاقات بين كيان العدو وتركيا، وقال: "هنالك نشاط تركي عميق جدًا يؤدي الى العنف، ولن نسمح له بالتحريض في القدس.. هناك حاجة لوقف هذا النشاط".

وأوضح كاتس انه "طالما الامر متعلق بـ"إسرائيل" لن يكون هناك قطع علاقات بين البلدين"،  مضيفا :"لن نقطع العلاقات مع دولة يوجد لدينا معها جدال".

وفي سياق متصل، ذكر موقع "يديعوت أحرونوت" ان كاتس كشف أن رئيس أركان جيش العدو أفيف كوخاف أوضح في جلسة "الكابينت" (المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية) يوم أمس الأحد، انه هو من بادر الى نشر المعلومات التي تتعلق بازالة الغموض عن عملية جيش العدو لإحباط هجوم المسيرات من سوريا، على حد زعمه.

وغرد الوزير كاتس على "تويتر" قائلا  :"تذكرون السجال حول ازالة الضبابية عن عملية الجيش الإسرائيلي لإحباط شن هجوم مسيرات من سوريا.. ولبيد الذي هاجم الحكومة وقال انه فقط لهذا السبب رد نصر الله؟.. جيد، الان الانتخابات انتهت، ويوم أمس أوضح رئيس الأركان بشكل قاطع انه هو من بادر الى نشر المعلومات هذه لاعتبارات مهنية تمامًا".

بدوره، رد عضو الكنيست يئير لبيد الرقم اثنين في حزب "ازرق ابيض"، على كاتس مغردًا "كاتس إليك ملاحظتين: الأولى انت أيضًا تسرب من جلسة الكابينت وتنقل المسؤولية إلى رئيس الأركان؟ ثانيًا، نحن الاثنان نعلم ان إزالة الضبابية لم يكن فقط عن هجوم المسيرات بل قبل ذلك بكثير".

إقرأ المزيد في: عين على العدو