لبنان

وزير الدفاع تفقد مواقع حدودية شمالية: الجيش حاسم في تنفيذ اجراءاته وسيتم منع التهريب

05/10/2019

وزير الدفاع تفقد مواقع حدودية شمالية: الجيش حاسم في تنفيذ اجراءاته وسيتم منع التهريب

 

قال وزير الدفاع الياس بو صعب، إثر تفقده عددًا من المواقع الحدودية الشمالية مع سوريا، ضمن جولة عكارية: "نحن اليوم عند آخر نقطة على الحدود الشمالية مع سوريا وإثر الحديث عن لائحة المعابر غير الشرعية، الكل يعلم ان اجتماعات عقدت مع قيادة الجيش بناء على قرار من مجلس الوزراء وبناء على قرار المجلس الاعلى للدفاع، وآخر اجتماع كان في السراي الحكومي مع كافة قادة الأجهزة الأمنية حيث اتضح انّ القائمة التي تحدثت عن 150 معبرًا غير شرعي، لا تتعدى الـ 10 معابر والتي قد يكون عليها بعض التهريب".

وأضاف: "لم يعد هناك من معابر غير شرعية بإمكان الشاحانات أو السيارات العبور منها، وكنا قد زرنا معبر الحاج عيسى ونحن الآن على معبر حرفوش العلي حيث تم تفكيك الجسر فوق النهر وبات المعبر مقفلًا تمامًا وبالإمكان التأكيد أنّ منطقة حوض النهر الكبير ووادي خالد باتت تحت سيطرة فوج الحدود البري الأول"، وأوضح "قد تحصل بعض عمليات تهريب المواشي على نطاق ضيق جدًا وثمة صعوبة".

ولفت الى إنّ "ضبط الحدود كليًا أمر مستحيل ولا يحصل في أي دولة في العالم، إنما الجيش اللبناني معني بتنفيذ قرارات مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للدفاع بوقف التهريب وإقفال الحدود"، وأشار الى  أنها "المرة الاول بتاريخ الدولة اللبنانية ومنذ سنتين أو ثلاث بدأنا نشاهد الجيش اللبناني ينتشر قي مناطق لم يكن يصل إليها في السابق".

وأضاف بوصعب: "بحوزتي لائحة من 4 معابر تقع ضمن نطاق عمل فوج الحدود البري الأول، تبيّن لي أن لا تهريب عليها وهي مقفلة. والجيش يعمل بشكل متواصل لمنع التهريب بشكل شبه تام".

ولفت بوصعب الى أن "العمل في منطقة سهل البقاع أصعب وبخاصة في الهرمل- القصر، لأنّ القرى متداخلة وما من نهر فاصل وهناك جهد يبذل من قبل فوج الحدود البري الثاني. وكنت قد زرت منطقة القصر وطلبت بموجب كتاب خطي لقيادة الجيش بإقفال المعابر الـ 12 التي يجري الحديث عنها، والجيش يتابع المهمة وسيقفل المعابر تتابعًا".


وردًا على سؤال، قال: "الجيش السوري ينتشر على الضفة المقابلة من الحدود والجيش اللبناني ينتشر على طول الحدود اللبنانية المقابلة، في هذا الموضوع لا يجوز الاّ أن يحصل تنسيقاً بين الجيشين"، وسأل "من يريد حل مشكلة حدودية مع سوريا بدون الحديث مع الجيش السوري فليعطنا اقتراحاته للدرس".

سوريا

إقرأ المزيد في: لبنان